الأربعاء: 23/09/2020

جنين- حوار بيئي لـ "نسوي مرج ابن عامر"

نشر بتاريخ: 17/11/2019 ( آخر تحديث: 17/11/2019 الساعة: 17:32 )
جنين- حوار بيئي لـ "نسوي مرج ابن عامر"
جنين- معا- نظم مركز التعليم البيئي/ الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، بالتعاون مع وزارة الإعلام وبلدية جنين، حوارًا لناشطات منتدى مرج ابن عامر النسوي، المنبثق عن الجمعية النسائية الثقافية للتراث الشعبي.

وعرضت رئيسة الجمعية، هيام عبد العفو أبو زهرة، سيرة المنتدى، الذي نشط في مجالات البيئة، ونفذ حملات غرس للأشجار، وأنجز أعمالًا تطوعية لتنظيف البلدة القديمة، فيما نظم ورش توعية في قانون البيئة، وتدريبات لإدارة الحديقة المنزلية، ومسارات بيئية.

وذكر ممثل وزارة الإعلام، عبد الباسط خلف، بأن الوزارة تشجع فتح نوافذ الحوار بين المؤسسات والمواطنين، في سبيل إيصال المعلومة، وقطع الطريق على الشائعات، والبحث عن حلول للأزمات، وهو ما يعبر عنه الإعلام التنموي.

وقدم مدير العلاقات العامة في البلدية، بشير مطاحن ايجازًا حول دور المجلس في تنظيم المدينة، وتطوير خدمة جمع النفايات، والاهتمام بالمشهد البيئي، والتخلص من المكاره الصحية، والعوائق التي تعترضه.

فيما تحدثت عضو المجلس البلدي، ابتسام جلامنة، عن الإمكانات المادية التي تحول دون تنفيذ البلدية لمشروعات بيئية. وذكرت بجهود لتطوير مبادرات وبرامج مخصصة للنساء، وخطة لتطوير البلدة القديمة.

ووضعت الأعضاء في المنتدى لائحة بالتحديات البيئة في المدينة، كانتشار النفايات العشوائية، وكام الأبنية المتداعية، وفوضى الكلاب الضالة، وتهديد الخنازير البرية في أطراف المدينة، والمياه العادمة.

وقالت جلامنة إنها ستنقل مطالب النساء واحتياجات الجمعية للمجلس البلدي، للمساعدة في تحقيق الممكن منها.

واتفق المجتمعون على تخطيط حملة واسعة العام القادم لتنظيف البلدة القديمة، ستدعى إليها المؤسسات والجامعات والأطر المختلفة، وستتزامن مع يوم البيئة الفلسطيني.

وأشار "التعليم البيئي" إلى أن رسالة المنتديات النسوية والشبابية المنتشرة في عدة محافظات، مُكرّسة لتشجيع التوجهات والمبادرات الخضراء، ودعم وتطوير الوعي البيئي، وخلق آليات تواصل بين المسؤولين والناشطين للإسهام في حل التحديات البيئية، وتشجيع المسارات البيئية.