Advertisements

جمعية النجدة تنظم حفلا في ميسيساجا بيوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 01/12/2019 ( آخر تحديث: 01/12/2019 الساعة: 16:20 )
جمعية النجدة تنظم حفلا في ميسيساجا بيوم التضامن مع الشعب الفلسطيني
ميسيساجا- معا- نظمت جمعية النجدة كندا في قاعة النادي العربي في ميسيساجا مساء السبت حفلا ولقاءا عائليا بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني حضره العشرات من العائلات الفلسطينية وشارك به الناشط علي ملاح والدكتور عاطف قبرصي وعرضت خلاله مجموعة من الافلام الوثائقية عن برامج ونشاطات جمعية النجدة في المخيمات الفلسطينية في بيروت . 
وادار الحفل امير سعد والقت كلمة النجدة نوال العلي تحدث فيها باسهاب عن نشاطات وبرامج النجدة في المخيمات الفلسطينية في لبنان وسوريا فلسطين وعلاقاتها الواسعة مع العديد من المنظمات الدولية والاونروا ودعت الى دعم الانوروا و لتوفير الرعاية والدعم للمحتاجين الفلسطينيين والحفاظ على قضيتهم وحقوقهم القومية والمعيشية. 
وتحدث كل من الدكتور عاطف قبرصي وعلي ملاح عن معاناة الشعب الفلسطيني والمؤامرة التي تستهدف وجوده وارضه ودعوا الى ضرورة توحيد كل الطاقات في مواجهة اللوبي الصهيوني في كندا الذي يعمل على ارهاب ومنع الاصوات التي تنتقد ممارسات الاحتلال الاسرائيلي بوصفها مناهضة للسامية واثنوا بشكل خاص على فعالية الاحتجاج التي نظمهتا مجموعات الطلاب في جامعة يورك في تورونتو ضد استضافة ممثلين عن جيش الاحتلال الاسرائيلي في محاضرة هدفها تبييض صورته وحشد الدعم له وتجنيد المرتزقة منديين بقرار ادارة الجامعة بالسماح بمثل هذه المحاضرة ودخول جماعة الرابطة اليهودية المتطرفة JDL الى الجامعة باعتبارها خروجا عن المواثيق المعمول بها بالجامعات وكندا. 
واستغربوا ونددوا بردود الفعل المتسرعة للسياسيين الكندين وخاصة رئيس الوزراء الكندي ورئيس وزراء اونتاريو ورئيس بلدية تورونتو التي ادانوا فيها فعالية الاحتجاج باعتبارها مناهضة للسامية حتى دون التاكد من الحقائق التي دحضت ذلك واظهرت همجية وعدوانية اعضاء جماعة الرابطة اليهودية الذين هاجموا الطلاب والناشطين المحتجين وسارعوا الى اتهام الطلاب بمعاداة السامية. 
وطالب المتحدثون بفتح تحقيق ومحاسبة المسؤلين عن ذلك وعدم الاكتفاء بالاعتذار. وشارك في الحفل الذي قدمت فية الماكولات الشعبية والكنافة المطرب رضوان طالب الذي قدم مجموعة من الاغاني الوطنية.
Advertisements

Advertisements