Advertisements

نائبة وزير الخارجية الإيطالية تؤكد دعم حل الدولتين

نشر بتاريخ: 02/12/2019 ( آخر تحديث: 02/12/2019 الساعة: 10:52 )
نائبة وزير الخارجية الإيطالية تؤكد دعم حل الدولتين
رام الله - معا - أكدت نائبة وزير الخارجية الايطالي مارينا سيريني، في كلمتها في المنتدى الثالث لرجال الاعمال الايطالي الفلسطيني في رام الله، التزام إيطاليا وبشدة بدعم و تعزيز المؤسسات الفلسطينية، أيضًا من خلال المنظور الاقتصادي، تماشيا مع الموقف الإيطالي الداعم لحل الدولتين، وتكون القدس فية عاصمة مشتركة.
وشاركت نائبة وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي مارينا سيريني ورئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد شتية، ووزير الاقتصاد الوطني خالد عسيلي، في الجلسة الافتتاحية لمنتدى الأعمال الإيطالي الفلسطيني الثالث، وهو آلية للمشاورات الدورية بين اتحاد رجال الاعمال الايطاليين الشباب واتحاد جمعيات رجال الاعمال الفلسطيني والذي أنشئ في شباط 2017 في رام الله بمبادرة من القنصلية لإيطالية في القدس ووزارة الاقتصاد الوطني الفلسطينية.
ويشارك رئاسة المنتدى كل من اليسيو روسي رئيس اتحاد رجال الاعمال الايطاليين، وهاشم الشوا رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين، بالتعاون مع البعثة التجارية الإيطالية - مكتب عُمان، وقد عُقد أكثر من 150 اجتماعا ثنائيا خلال هذا المنتدى المشترك الثالث بين 50 شركة ايطالية ونظرائهم من الجانب الفلسطينيي. هذه العلاقات سوف تدعم النمو التبادل التجاري والتي وصلت حسب البيانات الأخيرة إلى 111.4 مليون دولار في عام 2018، بزيادة مقدارها 3٪ مقارنة بالعام السابق.
وعلى هامش المنتدى، تم التوقيع على مذكرة من قبل رئيس اتحاد رجال الاعمال الايطايين لمنطقة البحر المتوسط، واسيا وافريقيا، جيوفاني أوتاتي، ورئيس اتحاد جمعيات رجال الاعمال الفلسطيني أسامة عمرو، وسيمثل هذا أداة أخرى للتعاون بين رجال الأعمال الفلسطينيين والايطاليين.
ويتركز وجود الشركات الإيطالية في فلسطين في قطاعات التكنولوجيا المتقدمة، مثل تصميم وبناء محطات تحلية المياه في غزة وترميم كنيسة المهد في بيت لحم. وتتمثل الصادرات الإيطالية بشكل رئيسي في قطاع السيارات والآلات والمنتجات الغذائية.
Advertisements