مفوض العمل الجماهيري: حماية القانون ومحاربة الجريمة يعزز صمود شعبنا

نشر بتاريخ: 14/01/2020 ( آخر تحديث: 14/01/2020 الساعة: 09:57 )
مفوض العمل الجماهيري: حماية القانون ومحاربة الجريمة يعزز صمود شعبنا
القدس - معا - اكد مفوض العمل الجماهيري في هيئة التوجيه السياسي والوطني ناصر نمر عياد أن حماية القانون والنظام العام ومحاربة الجريمة هو جزء اساسي في تعزيز صمود شعبنا وتمكينه من البناء الداخلي ومواجهة مخططات الاحتلال واعداء شعبنا لتصفية القضية الفلسطينية.
واضاف عياد خلال محاضرة له لمنتسبي جهاز الشرطة في مركز بلدة الرام في ضواحي القدس بحضور المقدم وجدي يحيى المفوض السياسي لشرطة الضواحي والمقدم مراد قنداح مدير المركز: ان كافة الاجيال الفلسطينية منذ اكثر من 100 سنة تواجه مخططات التصفية للحقوق الفلسطينية وانه رغم حجم المؤامرات ودمويتها في احيان كثيرة وكثرة المتآمرين الا ان شعبنا واجهها بكل بسالة واستعداد للتضحية على مر الاجيال واستطاع ان يحمي وجوده على ارضه ويستمر في مسيرة نضاله التحرري رافضا الاستسلام او الهزيمة.
واعرب عن الثقة الكبيرة بأن الشعب الفلسطيني الذي مرت عليه اهوال النكبة عام 48 وكارثة هزيمة العرب عام 67 وكل حروب التصفية لا زال ثابتاً على حقوقه التي عبرت عنها وتعبر عنها بشجاعة قيادتنا الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس، مشيرا الى أن اهم منجز حققته حركة فتح منذ انطلاقتها وكرسته في اطار منظمة التحرير الفلسطينية هو امتلاكنا لقرارنا الوطني المستقل الذي جعل من الشعب الفلسطيني رقما صعبا لا يمكن تجاوزه.
من جهته ثمن مدير المركز المقدم قنداح ما تناولته المحاضرة من قضايا تعزز الروح المعنوية وتشحذ الهمم لتكريس الرسالة المهنية والوطنية لمنتسبي الشرطة.
واعرب المقدم وجدي المفوض السياسي لشرطة الضواحي عن تقديره لما جاء في المحاضرة وتفاعل المشاركين فيها، مؤكدا على استمرار هذه اللقاءات بتوجيه مباشر من مدير شرطة الضواحي العقيد فواز طالب لما تحمله من اهمية خاصة في هذه الظروف الخطيرة والحساسة التي تمر فيها قضيتنا الوطنية.
وفي نهاية اللقاء تم فتح باب الاسئلة والحوار للحضور.