Advertisements

سلطة المياه وجامعة البولتكنك توقعان مذكرة تعاون

نشر بتاريخ: 15/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 03:59 )
سلطة المياه وجامعة البولتكنك توقعان مذكرة تعاون
رام الله- معا- وقعت سلطة المياه الفلسطينية، وجامعة البولتكنك، اليوم الاربعاء، مذكرة تفاهم بهدف التعاون والمساهمة في عملية بناء وتطوير الكفاءات والمهارات والمعرفة في مجال علوم المياه والزراعة والبيئة والمشاركة الفعالة في تقديم الخدمات والاستشارات وتنظيم ورش عمل وأيام علمية من أجل تنمية قطاع المياه والصرف الصحي في فلسطين.
ووقع على المذكرة، التي جرت مراسيمها في جامعة البولتكنك، رئيس سلطة المياه، م. مازن غنيم، ورئيس جامعة البولتكنك، د. عماد الخطيب.
وتأتي مذكرة التفاهم للإستفادة من التخصصات المختلفة في الجامعة، وتحقيق التعاون المشترك في مجال تبادل المعارف والمعلومات والبحوث في مجالات المياه و البيئة و الزراعة ،والطاقة من خلال تحديد أولويات البحث فيما يتعلق بتطوير قطاع المياه و معالجة المياه و البيئة وذلك بهدف تبنيها من قبل الباحثين في الجامعة
وبموجب المذكرة فإنه سيتم دعم الطلبة من خلال تقديم معدات ولوازم عينية بما يدعم برامج الأبحاث المياه، والاستفادة من الإمكانيات المخبرية والتجهيزات الفنية المتوفرة لتكامل العمل، الى جانب التعاون في مجال فحوصات جودة مياه الشرب ومعالجة المياه العادمة وبرامج الاستشعار عن بعد في تحليل صور الأقمار الصناعية ذات الجودة العالية التي تهدف إلى تقييم ومراقبة الوضع المائي.
كما تشتمل المذكرة في بنودها على التعاون لانشاء برنامج ماجستير نوعي في مجال هندسة معالجة المياه في جامعة بوليتكنك اخذين بعين الاعتبار برامج الماجستير الموجودة في الجامعات الاخرى لتخريج مهندسين مؤهلين للارتقاء بهذا القطاع الحيوي في فلسطين، وتشجيع الباحثين على التقدم بمشاريع بحوث مشتركة للجهات المانحة والمحلية والإقليمية والدولية، وكذلك تشجيع المشاركة في الشبكات البحثية المحلية والعربية والدولية خاصة في المواضيع التي تهم كلتا المؤسستين.
من جانبه، أكد م. مازن غنيم اهتمام ودعم سلطة المياه لكافة البرامج والنشاطات التي تساهم في تطوير قطاع المياه والعاملين فيه على مختلف المستويات، مشيرا الى ان سلطة المياه تعمل مع كافة الشركاء من الجهات الاكاديمية للوصول الى افضل النتائج في تحقيق كل ما هو جديد ومتطور ويخدم قطاع المياه والصرف الصحي الذي يعتبر هاما جدا، مؤكدا في الوقت ذاته على ان سلطة المياه تسعى الى توفير واستغلال الجوانب التكنلوجية الجديدة لتساهم في تطوير قطاع الصرف الصحي، وضمن اهدافها اليوم تسعى لاستغلال كافة مصادر المياه وكذلك الاعتماد على المياه المعالجة التي تعد مصدر بديل تعمل على تطويره للاستفادة منه في قطاع الزراعة، معتبرا أن الشراكة بين القطاعين الحكومي والاكاديمي أحد أسس بناء المواطن الفلسطيني ليصبح مؤهلا للانخراط في عملية التنمية في مختلف المجالات والقطاعات.
من جانبه رحب د. الخطيب بتوقيع مذكرة التفاهم والتي تأتي في إطار رؤية الجامعة في تعزيز التعاون وتنسيق الجهود بين المؤسسات الفلسطينية والجامعة، مثنياً على الدور المهم الذي تقوم به سلطة المياه في دعم قطاع المياه، معتبرا ان هذا التوجه بمثابة تعاون استراتيجي في مجالات مختلفة، ومشيدا في الوقت ذاته بجهود طواقم سلطة المياه ومتابعتها الحثيثة لتنسيق في مجالات التعاون المختلفة.
Advertisements

Advertisements