الثلاثاء: 29/09/2020

حريات يعقد لقاءً حوارياً لدعم الحركة الأسيرة واستعادة دورها الطليعي

نشر بتاريخ: 22/01/2020 ( آخر تحديث: 22/01/2020 الساعة: 13:52 )
حريات يعقد لقاءً حوارياً لدعم الحركة الأسيرة واستعادة دورها الطليعي
رام الله- معا- نظّم مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية لقاءً حوارياً، يوم الثلاثاء، في قاعة بلدية البيرة تحت عنوان "نحو استعادة الحركة الأسيرة لدورها الطليعي في ضوء انتهاك حقوقها الأساسية".
وحضر اللقاء العديد من الشخصيات الرسمية وهيئة شؤون الأسرى والمحررين وممثلي الفصائل والأحزاب وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني وأسرى محررون.
وأراد مركز حريات من هذا اللقاء فتح نقاش واسع حول أوضاع الحركة الأسيرة وتاريخها ونضالاتها وصولاً لوضعها اليوم وما تعانيه من انتهاكات جسيمة، ووضع الخطط لما هو مطلوب وطنياً ومن كل الأطراف للتصدي للانتهاكات بحق الأسرى وسبل دعمهم لاستعادة دورهم الطليعي.
وعلى ذلك أوصى المشاركون بما يلي:
1. إنهاء الانقسام وإعادة الاعتبار للوضع التنظيمي لكل فصائل العمل الوطني والإسلامي.
2. دعم نضال الحركة الأسيرة لاستعادة حقوقها المسلوبة من مصلحة السجون.
3. إلغاء التعاقد مع "الشركة الإسرائيلية ددش".
4. تنظيم الفعاليات الشعبية الواسعة لمساندة الأسرى.
5. تفعيل قضية الأسرى على المستوى الدولي ومن خلال الجاليات الفلسطينية.
6. تغيير صورة الأسرى النمطية أمام العالم ونشر قصصهم الإنسانية.
7. إيلاء قضية الأسرى المرضى اهتماماً كبيراً وخاصة شيخ الأسرى فؤاد الشوبكي.
8. الالتزام بتلبية المطالب المشروعة للأسرى بعد الإفراج عنهم وخاصة الوظائف لضمان الحياة الكريمة لهم ولعائلاتهم.
9. رفع قضايا الأسرى الذين تعرضوا لجرائم حرب من سلطات الاحتلال أمام المحكمة الجنائية الدولية.
10. التحرك على المستوى الإعلامي الدولي وتحديداً على مواقع التواصل الاجتماعي.
11. التحضير للقاء سريع يضم الأمناء العامين للأحزاب مع المؤسسات الحقوقية والمؤسسات الأخرى العاملة في مجال الأسرى لاتخاذ قرارات جدية وخطوات فاعلة على مستوى التحدي الذي تواجهه الحركة الأسيرة.
12. الدعوة لتشكيل لجنة وطنية لمتابعة أوضاع الحركة الأسيرة وفتح حوار مع الأسرى المحررين والقدامى.