الأحد: 27/09/2020

ماكرون: انكار حق إسرائيل في الوجود "لا سامية"

نشر بتاريخ: 22/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:00 )
ماكرون: انكار حق إسرائيل في الوجود "لا سامية"
بيت لحم- معا- قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن انكار حق إسرائيل في الوجود ليس أمرا مختلفا عن معاداة السامية وهذا لا يعني منع انتقادها.
وجاءت أقوال ماكرون اليوم الأربعاء، خلال لقائه مع الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين عل هامش المشاركة في "المنتدى العالمي لذكرى المحرقة"، مضيفاً أنّه توجد علاقة مباشرة بين مناهضة الصهيونية ومعاداة السامية، وأن الحكومة الفرنسية قررت البحث في هذه العلاقة.
وتابع ماكرون: أنه "لن نسمح لإيران بالوصول إلى قدرات نووية، وبنفس الوقت ينبغي فعل كل شيء من أجل منع تصعيد في المنطقة".
وفي سياق متصل، ذكرت قناة "كان" العبرية، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، دعا فرنسا للإنضمام إلى الدول التي تمارس الضغوط على إيران وتفرض العقوبات عليها بسبب برنامجها النووي "ونشاطاتها العدوانية في المنطقة"، وفق تعبيره.
وأشارت القناة، إلى أن تصريحات نتنياهو جاءت خلال استقباله اليوم في القدس، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والذي سيشارك في منتدى "الهولوكوست" الدولي، مضيفةً أن نتنياهو وماكرون انتفقا على تأسيس حوار استراتيجي بين البلدين.
والتقى الرئيس الفرنسي، بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، وبحث معه "القضايا الإقليمية ومظاهر اللاسامية، الآخذة بالازدياد في فرنسا وغيرها من دول أوروبا"، وفق القناة.
وتطرق ريفلين إلى التحقيق الذي تجريه المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، فاتو بنسودا، في جرائم الحرب التي ارتكبتها إسرائيل بحق الفلسطينيين، زاعما أن "توجه الفلسطينيين إلى المحكمة الدولية خاطئ، ولا ينبغي جر الموضوع السياسي بدلا من حلّه بين الجانبين".

وادعى ريفلين أنه "لا صلاحية للمحكمة الدولية في النظر في مواضيع كهذه. وهذا التوجه سيجعلها تبتعد عن استقامتها القانونية. والصراع الإسرائيلي – الفلسطيني معقد ويستوجب بناء ثقة بين الجانبين، ونحن نسعى إلى هناك، وهناك أنت بحاجة إلى مساعدة. ولن نقبل بتقويض مجرد وجودنا وحقنا في الوجود كدولة ديمقراطية".