البيان الختامي لاجتماع الجامعة العربية يرفض "صفقة القرن"

نشر بتاريخ: 01/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
البيان الختامي لاجتماع الجامعة العربية يرفض "صفقة القرن"
القاهرة- معا- أصدر مجلس الجامعة العربية، اليوم السبت، البيان الختامي للاجتماع الذي عقد على مستوى وزراء الخارجية، حول "صفقة القرن" التي أعلنها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن "البيان الختامي للاجتماع، أعلن صراحة رفض ما يسمى صفقة القرن لأنها لاتلبي الحد الأدنى "من حقوق وطموحات الشعب الفلسطيني".
ورفض وزراء الخارجية العرب بالإجماع خطة الرئيس الأمريكي، مؤكدين مجددا على مركزية القضية الفلسطينية، وعلى حق دولة فلسطين بالسيادة على كافة أرضها المحتلة عام 1967.
كما نص البيان الختامي على رفض خطة السلام الأمريكية الجديدة، لكونها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني.
وتابع "الخطة الأمريكية تخالف مرجعيات عملية السلام المستندة إلى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، مع دعوة الإدارة الأمريكية إلى الالتزام بالمرجعيات الدولية لعملية السلام".
كما أكد مشروع القرار أيضا على "عدم التعاطي مع هذه الصفقة المجحفة، أو التعاون مع الإدارة الأمريكية في تنفيذها".
من جانبه أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، أن الفلسطينيين حصلوا في الجامعة العربية، على الدعم اللازم، لمواجهة ما يسمى بخطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة بـ"صفقة القرن"، مشيرا إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيحضر اجتماعا لمجلس الأمن الشهر الجاري.
وعقد مجلس جامعة الدول العربية، الاجتماع غير العادي على مستوى وزراء الخارجية برئاسة العراق بمقر الجامعة في القاهرة، وذلك لمناقشة الموقف العربي من الخطة الأمريكية للسلام "صفقة القرن" التي نشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء الماضي، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، فيما رفضتها السلطة الفلسطينية وعدة دول أخرى.
وفيما يلي البيان الختامي لاجتماع جامعة الدول العربية بشأن "صفقة القرن":