الالاف يلبون نداء "الفجر العظيم" في الاقصى

نشر بتاريخ: 07/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
الالاف يلبون نداء "الفجر العظيم" في الاقصى
القدس- معا- أدى الالاف من الفلسطينيين، صلاة فجر اليوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، رغم مضايقات وتشديدات قوات الاحتلال على المصلين وقرارات ابعاد العشرات عن الاقصى خلال الأيام الماضية.

واعتدت القوات على المبعدين عن الأقصى خلال تواجدهم في الطريق المؤدي الى باب حطة، بالضرب والدفع واعتقلت السيدة المبعدة عايدة الصيداوي.

وأوضحت مراسلة معا ان الالاف من الفلسطينيين والمسلمين من الدول الأجنبية لبوا نداء حملة " الفجر العظيم " وادوا صلاة الفجر في المسجد، للجمعة الخامسة على التوالي.

واضافت أن قوات الاحتلال الخاصة والضباط اقتحموا الأقصى،فجرا، وتمركزوا على سطح مسجد قبة الصخرة والمناطق المطلة والقريبة على مصلى باب الرحمة.

كما احتجزت قوات الاحتلال هويات المصلين الوافدين الى الاقصى قبل السماح لهم بالدخول الى المسجد.

وافاد مصلون من الداخل الفلسطيني_ تمكنوا من الوصول بمركباتهم الخاصة _ أن قوات الاحتلال منعت دخول عشرات الحافلات من مدن الداخل لاداء الصلاة في الأقصى واجبرتها على الرجوع وهددت بسحب الرخص الخاص بالحافلات.

وعند باب حطة _ احد ابواب الاقصى_من الجهة الخارجية _ اعتقلت قوات الاحتلال السيدة عايدة الصيداوي وحولتها الى مركز شرطة القشلة.
وأوضحت السيدة خديجة خويص المبعدة عن الاقصى أن قوات الاحتلال اعتدت عليها وعلى ابنتها والشاب المبعد نظام ابو رموز ومجموعة اخرين بالضرب، لافتة ان القوات تعمدت ضربهم على منطقة الوجه والاعين.