خبر عاجل
وزارة الصحة بغزة تعلن تسجيل اصابتين بفيروس كورونا
خبر عاجل
الاحتلال يعتقل ٣ شبان من الخليل

السفير المذبوح يواصل لقاءاته مع المسؤولين البلغار للتصدي لصفقة القرن

نشر بتاريخ: 08/02/2020 ( آخر تحديث: 10/02/2020 الساعة: 09:29 )
السفير المذبوح يواصل لقاءاته مع المسؤولين البلغار للتصدي لصفقة القرن
صوفيا- معا- في اطار العمل للتصدي لصفقة القرن غير الشرعية يواصل السفير الفلسطيني لدى بلغاريا د. احمد المذبوح لقاءاته مع المسؤولين البلغار، حيث عقد اجتماعا موسعا مع سكرتير رئيس الجمهورية البلغارية نيكولاي ميلكوف، وقدم شرحا مفصلا لأهم بنود صفقة القرن التي تخالف روح ومبادئ القانون الدولي كما وتتنكر للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في والعودة الاستقلال وتقرير المصير.
وتحدث السفير بأسهاب عما تضمنته الصفقة من انكار للحقوق الفلسطينية المشروعة، وانتهاك للقانون والقرارات الدولية، والاجماع الدولي على حل الدولتين بحدود ما قبل الرابع من حزيران عام 1967، ومحاولة الادارة الامريكية ايجاد صيغ جديدة للحل خارج اطار الشرعية الدولية وأملائها على الطرف الفلسطيني، كما اكد السفير بأن الصفقة تعتبر خطوة احادية الجانب تهدف لتصفية القضية الفلسطينية وضم جزء كبير من الاراضي الفلسطينية الى دولة الاحتلال بشكل غير مشروع وغير قانوني، ويعد هذا مخالفة صريحة لروح ومفردات القانون والقرارات الدولية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني التي ضمنها القرارات الدولية. واكد السفير المذبوح ان تصرف الادارة الامريكية الغير مسؤول قد يعيد العالم الى ظروف ما قبل الحرب العالمية الثانية، دون قانون دولي ينظم علاقات الدول بين بعضها البعض، الامر الذي سيؤدي الى تشريع قانون الغاب يأكل فيها القوي الضعيف، وهذا يشكل خطورة كبيرة على السلم والامن الدوليين، وطالب السفير برفض الصفقة وعدم التعامل معها.

ميلكوف ثمن ما تقدم به سفير فلسطين من شرح واف، خاصة ان الجانب البلغاري مازال يدرس الصفقة، وشدد بأن دراسة الصفقة سيتم بناء على مدى نجاحها في اعادة الاطراف الى طاولة المفاوظات ومدى احترامها للقانون والقرارات الدولية.
ومن جهة اخرى قلل من إمكانية تنفيذ ونجاح الصفقة، وانها منحازة بالكامل الى اسرائيل، ومن والممكن ان تؤدي الى عكس المراد منها في تحقيق السلام بل ستطيل عمر الصراع، كما وانها لم تقدم حلا جديا مقبولا من الاطراف، وهي تلغي الثوابت والمرجعيات الدولية وقرارات الأمم المتحدة التي تعد أساس لأي تسوية.
ومن جهة اخرى سلم السفير الفلسطيني د. احمد المذبوح لمضيفة نسخة عن خطاب سيادة الرئيس الذي القاه خلال الاجتماع الطارئ لجامعة الدول العربية، ونسخة عن البيان الصادر عن القمة العربية، ونسخة عن البيان الصادر عن منظمة التعاون الاسلامي، البيانات التي ترفض صفقة القرن وتساند الموقف الفلسطيني.