Advertisements

ليكون شَفَتَيهَا: مزامير كنعانية

نشر بتاريخ: 08/02/2020 ( آخر تحديث: 08/02/2020 الساعة: 19:39 )
ليكون شَفَتَيهَا: مزامير كنعانية
الكاتب: نداء يونس
فلتأتين يا بنات كنعان:
بشعوركن الملساء،
بالرمان المُخبأِ في الثنايا،
بالعنب الـ يتأوه تحت الكعاب،
وبالحقولِ التي للإله،
فلتأتين يا بنات:
بالأُرجوان والندى،
بالزيت الذي في الجرار،
وقِرابِ الجمرِ الـ تضجُّ في الخفاء،
فلتأتين يا بنات:
بقرن القوة ،
والقرابين،
ولتمسكن السماوات من أعناقها
وتكتُبن:
الذي ثيابهُ الناعمةُ من الغيوم،
الذي يفتت الأَرْزَ في يده كالعثِّ،
سيأتي في عربة القتال
يحفظ الكروم،
ويشتت شعب الغبار،
فلتأتين الى الأشتاروت فوق جبال الجليل،
ولتقطفن التفاح
في طريقكن الى اوغاريت ،
ولترقصن،
حتى تثمل الارض
ويُكسَرَ طُلْق الرمان،
ولتأتين يا بنات كنعان:
بالموج الى ساحل البلاد،
بالغيم الى جبال القدس،
بالنخيل الى أريحا،
بالوديان التي سيصب الغيب فيها النار،
في ايديكن اساور البدو من بير السبع،
وعلى اكتافكن ترفعن الخيام،
فلتأتين يا بنات:
امسحن بالزيت جسد ايل،
اتركن وشومكن
تنام في حضن الله،
واخلعن الغلالات عن أجسادكن
هذي البلاد الحرام،
و يا بنات:
لتأتين بالقش والسلال،
والزنابق ،
والبخور،
وخارج سور المدينة العتيقة،
تحت اشجار الجميز فلترحبن بالأنبياء،
ولتأتين يا شقيات:
بالفرح في اصواتكن،
بخلاخيل التاريخ والمجرات،
ولترقصن،
سيأتي تموز من ارض آور،
"بكلمات التجارب"،
لسيدة في البلاد،
ارقصن يا بنات،
"كالثيران على العشب الجاف"،
واحملن الطيوب الى ايلات ،
والأربعين سطرا من ملحمة جلجامش،
والبوهيلو السوداء من طبريا،
حس غامض يُنْبِئ،
سيأتي تموز لسيدة البلاد،
"ليكون شَفَتَيهَا"
"ليستريح في ظل النظرات"
حضِّرْنَ التراتيل،
وافرشن الطريق بالورد والملح،
والوحل الذي يغمر "لذة الحماقات"،
وغنين:
ستنام في حضن الله
وُشُومنا
والبلاد.
Advertisements

Advertisements