ابو خوصة: المفرقعات إنتاج إسرائيلي والحدود المفتوحة بالضفة تزيد من صعوبة السيطرة على هذه الظاهرة

نشر بتاريخ: 22/10/2005 ( آخر تحديث: 22/10/2005 الساعة: 03:05 )
بيت لحم - معا - أكد توفيق أبو خوصة المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني فيفي تقرير نشره الموقع الالكتروني لوزارة الداخلية عن انتشار ظاهرة المفرقعات وبنادق الصيد بشكل كبير في الضفة قطاع غزة، اكد أن هذه المفرقعات هي إنتاج إسرائيلي وليس فلسطيني مضيفا أن الأجهزة الأمنية تقوم بإجراءات مشددة في المناطق التي يكثر فيها استخدام المفرقعات.

وقال أبو خوصة أن ظروف الحدود المفتوحة تحديدا في الضفة الفلسطينية تزيد من صعوبة السيطرة على هذه الظاهرة منوها أنا الشرطة عملت في قطاع غزة وعدد من مدن الضفة على ملاحقة باعة هذه المفرقعات وتجارها.

كما أضاف أبو خوصة أن ظاهرة المفرقعات أصبحت جزء من التقاليد والعادات السيئة التي تبرز في المناسبات خصوصا في شهر رمضان والأعياد منوها أن الجهات المختصة قامت بإصدار العديد من البيانات عبر وسائل الإعلام المحلية كما جرى التحذير من استخدام هذه المفرقعات بالإضافة إلى الدعايات الإرشادية والتوجيهية للمواطنين.

ومن جهة أخرى، أوضح أبو خوصة أن انتشار هذه الظاهرة يعود إلى طبيعة الظروف القائمة وحب الأطفال لهذه المفرقعات كشكل من أشكال الاحتفال محذرا من خطورتها حيث وصلت المستشفيات مؤخرا العديد من الإصابات الخطرة الناتجة عن استخدام المفرقعات.