الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مسؤولون امريكيون : تعهدات الجانب الفلسطيني حسب خارطة الطريق اكثر اهمية من تعهدات اسرائيل

نشر بتاريخ: 22/10/2005 ( آخر تحديث: 22/10/2005 الساعة: 07:17 )
ترجمة معا - قالت صحيفة هارتس الاسرائيلية اليوم نقلا عن مسؤول امريكي رفض الكشف عن نفسه ان تعهدات الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي حسب خارطة الطريق غير متساوية ، واضاف المسؤول ان السلطة تعهدت بمحاربة الارهاب فيما تعهدت اسرائيل بوقف البناء في مستوطنات الضفة واخلاء المستوطنات العشوائية في المرحلة الاولى من الخطة الدولية .

وعبر المسؤول الامريكي ان الموقف الامريكي من نزع اسلحة التنظيمات الفلسطينية لم يتغير بعد لقاء الرئيس جورج بوش بالرئيس الفسطيني محمود عباس مضيفا ان الولايات المتحدة قررت موائمة موقفها حسب موقف السلطة الفلسطينية القاضي بانتظار نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية القادمة .

من جهة ثانية اكد مساعد وزيرة الخارجية الامريكية ديفيد ولش على اهمية محاربة السلطة لما وصفه بالارهاب وذلك في تقرير قدمه يوم امس الجمعة قائلا : ان اي تقدم في عملية السلام يجب ان يقود الى انهاء العنف والارهاب ، واضاف ولش ان توحيد الاجهزة الامنية الفلسطينية امر ضروري".

كما اوضح ولش ان الاجهزة الامنية الفلسطينية بحاجة الى دعم اضافي لتتمكن من محاربة حركة حماس وفي هذا الاطار بعث المنسق الامريكي الامني للشرق الاوسط الجنرال وليم وورد تقديرات الى واشنطن تشير باتجاه ضرورة دعم هذه الاجهزة الامنية ، وتتعارض هذه الرؤية او التقديرات مع المواقف الاسرائيلية التي تقول بانه لا يجب تزويد السلطة الفلسطينية بالمزيد من الاسلحة .

وعلى صعيد اخر اشارت الصحيفة الى ان الرئيس الامريكي جورج بوش سيعلن قريبا عن الشخصية التي ستلي الجنرال وورد بعد انهاء التشاور مع وزارتي الخارجية ووزارة الدفاع