برلين مظاهرة شعبية ضد صفقة القرن

نشر بتاريخ: 26/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
برلين مظاهرة شعبية ضد صفقة القرن
برلين- معا- شارك المئات من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية في الوقفة الجماهيرية الحاشدة في وسط العاصمة الألمانية برلين تلبية لدعوة وجهت من قبل لجنة العمل الوطني الفلسطيني في برلين والمؤسسات الفلسطينية للتنديد بصفقة القرن.

وتميزت الوقفة بمشاركة المئات من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية وتحديدا من الشباب والشابات حيث حمل المعتصمون الأعلام الفلسطينية واللافتات المنددة بالصفقة باعتبارها خطة تسعى لشرعنة الاحتلال الإسرائيلي وسرقة الأرض الفلسطينية، وتحرم الشعب الفلسطيني من أبسط حقوقه والمؤكدة على موقف الشعب الفلسطيني الرافض لكل المشاريع التصفوية والمطالبة بحقه بالعودة والحرية وتحقيق الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وفي كلمة ألقيت باللغتين العربية والألمانية توجهت لجنة العمل الوطني بتحية الاكبار الى أبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن المحتل وفي منافي الشتات مؤكدة على ان شعبنا الفلسطيني بكافة فصائله الوطنية والاسلامية ومؤسساته ومكوناته المجتمعية كافة ترفض صفقة القرن التي تريد الولايات المتحدة وإسرائيل من خلالها إضفاء المشروع التصفوي على الوجود الفلسطيني.

وأكدت لجنة العمل الوطني على ان هذه الصفقة ليست الا حلقة جديدة من مسلسل التآمر الصهيو أمريكي على حقوق شعبنا الفلسطيني مؤكدة على ان إسقاط هذه المؤامرة يتطلب وحدة حقيقة بين كافة فصائل ومكونات شعبنا في إطار منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

وأكدت لجنة العمل الوطني ان شعبنا الفلسطيني سيواصل التشبّث بحقوقه وسيستمرّ في نضاله كما فعل جيلاً بعد جيل، حتى تحقيق مطالبه العادلة وانتزاع حقوقه المؤكدة وتحرير أرضه ودياره وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وفي ختام الاعتصام توجهت لجنة العمل الوطني بالشكر والتقدير لجميع الذين شاركوا وخاصة الشابات والشباب والمتضامنين الألمان والأجانب ونشطاء حملة المقاطعة مؤكدة على ان لجنة العمل الوطني ستستمر في تنظيم الأنشطة والفعاليات المنددة بصفقة القرن في الفترة القادمة ضمن مجموعة من الأنشطة والفعاليات المتواصلة والمتنوعة. كما انه فقد تم توزيع بيان باللغة الألمانية على الجمهور الألماني موضحًا أسباب رفض شعبنا الفلسطيني لهذه الصفقة.