Advertisements

سلفيت: مستوطنون يهاجمون مزارعا ويقطعون اشجارا

نشر بتاريخ: 03/03/2020 ( آخر تحديث: 03/03/2020 الساعة: 11:41 )
سلفيت: مستوطنون يهاجمون مزارعا ويقطعون اشجارا
سلفيت- معا- هاجم مستوطنون، صباح اليوم الثلاثاء، مزارعا اثناء تواجده في ارضه في بلدة كفر الديك غرب سلفيت.
وأقدم المستوطنون من مستوطنة "بدوئيل" المقامة على أراضي مواطني بلدة كفر الديك على مهاجمة المزارع تيسير ناجي أثناء تواجده في أرضه، وإقتطاع 12 شجرة زيتون في الجهة الغربية من البلدة.
وأفاد تيسير ناجي لـ معا أنه أثناء تواجده في أرضه والتي تعرف بـ"بنات بر" وتقدر مساحتها 12 دونما، قام عددا من المستوطني بمهاجمته، ومحاولة طرده من أرضه، وقاموا بإقتلاع 12 شجرة زيتون تترواح أعمارها ما بين 5- 6 سنوات،
واضاف "ان الاحتلال الاسرائيلي يستهدف منطقة "بنات بر" لتوسعة المستوطنات في المنطقة على حساب أراضينا، والتي يحاول من خلال إعتداءاته المتواصلة بحق ارضنا لهجرها وتسهيل السيطرة عليها بحجة انها محمية طبيعية".
ويواصل "جميعها حجج واهية وذلك لأن المنطقة تعتبر موقع مهم بالنسبة لمستوطناته، حيث تمتاز بموقعها المرتفع، وتعتبر منطقة أثرية، ولدينا أوراق تثبت ملكيتها لنا".
وناشد تيسير جميع المؤسسات المسؤولة والقانونية للوقوف على اعتداءات المستوطنين، وارهابهم وعنصريتهم والتي يمارسوها علينا،
بدوره، أعرب محافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل، عن استنكاره الشديد حيال ممارسات واعتداءات المستوطنين المتكررة، داعيا المواطنين للتمسك بالارض وزراعتها وعدم افساح المجال للاحتلال ومستوطنيه بالاستيلاء او الاعتداء على المزيد من الاراضي بالمحافظة، مع التاكيد على ضرورة وجود لجان لحراسة الاراضي القريبة من المستوطنات.
وحمل اللواء د كميل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الافعال الاجرامية التي ترتكب باستمرار بحق ابناء المحافظة ومقدراتهم على مرأى ومسمع من جيش الاحتلال ، وخاصة بعد اعلان ما يسمى "صفقة القرن" ، مشيرا الى أن الممارسات الاستيطانية المتكررة لن تثني أبناء المحافظة ومزارعيها عن صمودهم وتجذرهم فوق ارضهم.
وأكد المحافظ كميل على وقوف محافظة سلفيت ومؤسساتها إلى جانب أبناء شعبنا ومزارعينا لملاحقة هؤلاء المجرمين قانونيا وبكافة الوسائل المتاحة بالتعاون والمتابعة مع جهات الاختصاص.
Advertisements

Advertisements