Advertisements

هتفوا "لن يسقط الجبل"- الالاف يشيعون جثمان شهيد بيتا

نشر بتاريخ: 11/03/2020 ( آخر تحديث: 12/03/2020 الساعة: 10:28 )
هتفوا "لن يسقط الجبل"- الالاف يشيعون جثمان شهيد بيتا
نابلس- معا- شارك الاف المواطنين بعد ظهر اليوم في جنازة الشهيد محمد عبد الكريم خصاب حمايل 17 عاما والذي استشهد برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال مواجهات عنيفة اندلعت على جبل العرمة شرق بيتا.

وجاء التشييع بحضور نائب رئيس حركة فتح اللواء محمود العالول، ومحافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان، ووزير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف ومثثلي الفصائل الوطنية والاسلامية اضافة الى عدد كبير من كبار الشخصيات الرسمية والشعبية.

وشيع الشهيد محمد حمايل بجنازة عسكرية مهيبة من امام مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس باتجاه دوار الشهداء بمشاركة من قوات الامن الفلسطيني، ومن ثم نقل جثمان الشهيد الى مسقط راسه في قرية بيتا جنوب نابلس بحمله على الاكتاف من وسط البلدة باتجاه مقبرة القرية.

وهتف المشاركون بهتافات وطنية وشعبية تمجد الشهيد وتعاهده بالسير على ذات الاهداف حتى تحقيق الحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. كما هتف المشاركون بالعهد للشهيد بان الجبل لن يسقط في اشارة الى محاولة المستوطنين الاستيلاء على جبل العرمة.

وقال اللواء محمود العالول نائب رئيس حركة فتح في كلمته: "اننا نودع اليوم الشهيد محمد حمايل وقلوبنا تعتصر من الالم ولكن هذا هو درب الشهداء ودرب الحرية والاستقلال". واشاد العالول بتضحيات قرية بيتا التي كانت وستبقى نموذجا يحتذا فيه عبر سنوات النضال الطويلة.

واضاف العالول "بان بيتا اليوم ارسلت رسالة واضحه لقطعان المستوطنين الذين يسعون خلال الايام الماضية للسيطرة على قمة جبل العرمة بان الجبل لن يسقط وان النضال مستمر".

وقال محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان ان الرئيس محمود عباس يرسل التحية الى عائلة الشهيد محمد حمايل والى كل المناضلين والاشبال في قرية بيتا الصمود والتحدي.

وقال: "اننا لن ننزل عن الجبل يا شهيد الجبل وان قرية بيتا عودتنا بان المقاومة هي الاساس وستبقي هي الاساس".

من جهتة قال وزير هيئة المقاومة والجدار وليد عساف إن الشهيد محمد حمايل بقي معنا صامدا على الجبل طيلة خمس عشرة ساعة يقاتل ويقاوم المحتلين وواصل الليل بالنهار من اجل الدفاع عن الكرامة الفلسطينية والعربيه، مؤكدا "باننا سنبقي نقاتل حتى لو كنا وحدنا". وحيا عساف اهالي بيتا والمقاومين على الجبل الذين رفضوا ان يسقط الجبل او حتى ان يسقط العلم وافشلوا محاولات المستوطنين طيلة الايام الماضية قائلا "بيتا انتم النموذج الذي نريد ان يعمم في كل فلسطين".

كما القيت العديد من الكلمات من حركة فتح وممثلي الفصائل والقوي الوطنية التي اشادت بتضحيات الشهيد محمد حمايل وشجاعته وباسالته بالتصدي لقطعان المستوطنين وقوات الاحتلال الاسرائيلي وطالبت شعبنا بمواصلة التصدي والمقاومة".

والقى اللواء يوسف الحلو كلمة ذوي الشهيد التي شكر فيها كل من شارك في عرس الشهيد محمد حمايل سواء من داخل القرية او من خارجها واكد ان الشهيد محمد كان يؤمن بانه حارس من حراس الوطن لذلك كان يذهب يوميا وليل نهار الى قمة جبل العرمة ويدافع عنها .

واضاف الحلو بان هذه ليست اخر التضحيات ولن تكون اخر التضحيات وان شلال الدم الفلسطيني لن يتوقف الا بالحرية وتحقيق كافة اهداف ابناء شعبنا الفلسطني.

وتم الاعلان عن فتح بيت العزاء للشهيد محمد حمايل في نادي بيتا الرياضي اعتبارا من اليوم ولمدة ثلاثة ايام.
Advertisements

Advertisements