أبو الحاج يحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسرى

نشر بتاريخ: 15/03/2020 ( آخر تحديث: 15/03/2020 الساعة: 08:41 )
القدس- معا- طالب الدكتور فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس دولة الاحتلال بضرورة الإسراع باطلاق سراح الأسرى وذلك كون حياتهم مهددة بسبب احتمالية تفشي فايروس كورونا داخل المعتقلات، مشيرا إلى أنه في حال تفشي الفايروس سيكون من شبه المستحيل إنقاض حياتهم في ظل الظروف غير الإنسانية التي يقبعون بها داخل المعتقلات.

وأضاف بأن القيادة الفلسطينية متيقنة لخطورة الأمر وأن دولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه طالب المجتمع الدولي بضرورة التحرك لانقاض الأسرى وبالذات المرضى منهم وكبار السن وأن السكوت على وضعهم سيكون جريمة بحق الانسانية ترتكب على أمام المجتمع الدولي، معربا عن استغرابه من سكوت الجهات الدولية وعدم تحركها في هذا الأمر.

ولفت إلى أن دولة الاحتلال سارعت لاتخاذ إجراءات تقود لإطلاق سراح السجناء الجنائيين من الإسرائيليين مستثنية من ذلك الأسرى الفلسطينيين وذلك كسلوك عنصري ينم عن حقد وقصد للتخلص منهم وتعريضهم للموت عبر تفشي الوباء بينهم.

ودعا أبناء شعبنا للتحرك لدى المنظمات الدولية وبالذات الصليب الأحمر الدولي كونه مسؤول مسؤولية مباشرة عن ما سيجري بحق آلاف الأسرى وأن أبناء شعبنا لن يتركوا الأسرى لقمة صائغة للاحتلال، داعيا لإقرار برنامج وطني للضغط على دولة الاحتلال وتحريك الرأي العام العالمي.