Advertisements

انعاش الأسرة والتنمية الاجتماعية يطلقان حملة "قادر إذاً بادر"

نشر بتاريخ: 22/03/2020 ( آخر تحديث: 22/03/2020 الساعة: 12:53 )
انعاش الأسرة والتنمية الاجتماعية يطلقان حملة "قادر إذاً بادر"
رام الله- معا- اطلقت جمعية انعاش الأسرة ووزارة التنمية الاجتماعية، صباح اليوم الاحد، حملة (قادر إذاً بادر )، لدعم 1500 اسرة فلسطينية ذات وضع اقتصادي صعب جدا لمساندتها في مجابهة الاعباء الكبيرة التي ألقى بها الوباء المستجد على كاهلها،وذلك اليوم في مقر الجمعية بمدينة البيرة ، وتتلقى الجمعية التبرعات على الحسابات ( البنك الإسلامي الفلسطيني 1700115، بنك فلسطين 750880)،وتحول الجمعية التبرع خلال 48 ساعة من تلقيها الى مستحقيها.

قال وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني، وبحضور وكيل وزارة التنمية داوود الديك، والوكيل المساعد للرعاية الاجتماعية أنور حمام ،ومدير عام الشؤون الادارية ماهر حلايقه، ومدير مديرية رام الله والبيرة عماد عمران ، ونائبه سليم عوده، "يسرنا دعم هذه المؤسسة العريقة وفي هذا الظرف الصعب، ونثمن جهودها وعملها المتواصل في هذه الظروف الصعبة، التي تواجه شعبنا".

وتابع هذه المبادرة "قادر إذاً بادر"، التي تم اطلقها اليوم هي مساهمة هامة ومبادرة مشكورة، حيث أن الاعباء قد ازدادات على الاسر الفقيرة والمهمشة، ووجه دعوة لابناء شعبنا الى الالتفاف حول المبادرة وتقديم الدعم لها ، مشيرا أن روح التعاضد والتكاتف الاجتماعي منذ بداية الازمة ظهرت واضحة لدى ابناء شعبنا الذين هبوا ليساعدوا بعضهم ، وكانوا سياج وحماية للمجتمع الفلسطيني.

وأضاف د. مجدلاني الحكومة الفلسطينية ووزارة التنمية الاجتماعية بالميدان منذ بداية الأزمة وندرك انعكاسات تلك الازمة على الاسر الفقيرة والأسر التي كانت على مستوى خط الفقر، فهذه المبادرة بحاجة لدعم كافة الغيورين من ابناء شعبنا .

ودعا كافة المؤسسات التي تعمل بالحقل الاجتماعي لاطلاق المبادرات الداعمة والهادفة التي تساهم في التخفيف عن كاهل الاسر الفقيرة والفئات الاجتماعية الاكثر تضررا.

من جانبها، اطلقت رسمية المسروجي رئيسة مجلس إدارة جمعية إنعاش الاسرة نداء لتلبية الواجب الوطني لدعم الحملة ، واعلاء لقيم التضامن والتعاضد، ومساهمة في الجهود الوطنية الهادفة لدعم شعبنا الفلسطيني في ظل هذه الظروف الصعبة، التي زادها وباء فيروس كورونا سوءاً وأضاف أعباء جديدة اثرت على شعبنا بشكل عام وعلى الاسىر الفلسطينية المستورة ذات الوضع الاقتصادي الصعب اصلا.

وقالت المسروجي تطلق جمعية انعاش الاسرة، وبالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية حملة "قادر إذا بادر" والتي تهدف لدعم 1500 اسرة فلسطينية ذات وضع اقتصادي صعب جدا لمساندتها في مجابهة الاعباء الكبيرة التي القى الوباء المستجد على كاهلها، وذلك من خلال تلقي التبرعات في حسابات الجمعية البنكية، لتقوم الجمعية بتحويل تلك المساعدات المالية للعائلات المسجلة في قوائم جمعية انعاش الاسرة عبر لحسابات البنكية لتلك الاسر في مختلف محافظات الوطن خلال 48 ساعة من تلقي التبرعات .

وتابعت فلنلبي نداء الاخوة والتضامن ولنساند بعضنا بعضا في هذه الظروف العصيبة، ونشد من أزر العائلات المستورة، ونقدم مثالا يحتذى في التكافل والتضامن الاجتماعي الحقيقي، ولنذكر انفسنا انه في وقت الشدائد تختبر الاخوة ويمتحن التضامن، وكلنا ثقة بقدرة شعبنا على النجاح في هذا الامتحان الصعب.

ومن جهته قال المدير العام للجمعية محمد خالد نتشرف باستقبال تبرعاتكم الكريمة على حسابات الجمعية لدى ( البنك الإسلامي الفلسطيني 1700115، بنك فلسطين 750880).
Advertisements

Advertisements