مبعدو كنيسة المهد يستذكرون ذكرى استشهاد قائدهم اللواء الطيراوي

نشر بتاريخ: 24/03/2020 ( آخر تحديث: 24/03/2020 الساعة: 13:27 )
غزة- معا- استذكر مبعدو كنيسة المهد في غزة والدول الأوروبية ذكرى استشهاد قائدهم الشهيد اللواء عبد الله داوود الطيراوي.
وقالوا في بيان لهم "اليوم تمر علينا ذكرى العاشرة لاستشهاد القائد اللواء عبد الله داوود الطيراوي احد مبعدي كنيسة المهد إلى الخارج، حيث في مثل هذا اليوم من العام ٢٠١٠ أعلن عن استشهاد هذا القائد الذي كان له صولات وجولات في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي عبر عشرات مرات الاعتقالات التي تعرض لها على مدار تاريخ النضال الوطني الفلسطيني حيث كان أحد كوادر المقاومة الفلسطينية لحركة فتح ، وعاش حياة المطاردة المستمرة لسنوات، إلى أن تم أبعاد في المرة الأولى خارج فلسطين من جامعة النجاح بعد أن حوص فيها من قبل الاحتلال الإسرائيلي ، وبعد الأبعاد الأول انتقل إلى مواقع النضال في الخارج، ثم عاد إلى أرض الوطن مره اخرى مع دخول السلطة والوطنية الفلسطينية ليكمل مشواره في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي".

وتابعوا "وفي العام ٢٠٠٢ رفض أن يترك بيت لحم التي كان يشغل مديراً للمخابرات العامة الفلسطينية بها، بل بقى يناضل وسط المناضلين فلم ينسحب أو يتوارى عن الأنظار إلى أن انتهى به المقام محاصرا مع المئات من المناضلين في كنيسة المهد في بيت لحم، وكان له دور فعال في داخل كنيسة المهد أدى إلى تعزيز صمود المحاصرين لمدة ٣٩ يوم من الحصا".

واضافوا "وبعد ذلك تم أبعاده إلى الخارج مع ١٢ مبعد، وابعد ٢٦ إلى قطاغ غزة عبر صفقة أبرمت بين السلطة الوطنية الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي".

وقالوا "تنقل شهيدنا بين عده دول إلى أن انتهى به المقام في الجزائر الشقيق، إلى أن استشهد هناك وكان السبب الرئيسي هو بعده عن فلسطين وحرمانه من اهله واحباب".