Advertisements

العيسوية- ضرب واعتقال ومهاجمة المواطنين دون مراعاة اجراءات كورونا

نشر بتاريخ: 31/03/2020 ( آخر تحديث: 31/03/2020 الساعة: 17:15 )
العيسوية- ضرب واعتقال ومهاجمة المواطنين دون مراعاة اجراءات كورونا
القدس- معا- هاجمت قوات الاحتلال، مجموعة من المواطنين خلال أدائهم صلاة الظهر في ساحة مسجد الأربعين في قرية العيسوية.

وأفاد شهود عيان لوكالة معا أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على المصلين خلال صلاة الظهر في ساحة مسجد الأربعين وسط العيسوية، مع التزامهم بالاجراءات والقرارات الصادرة من وزارة الصحة للحد والوقاية من فيروس كورونا، حيث الصلاة خارج المسجد، بعدد قليل وترك مسافة بينهم، الا انهم فوجئوا بمهاجمتهم وضربهم.

وأضاف الشهود أن القوات اعتقلت أحد الشبان بعد طرحه أرضا والاعتداء عليه بالضرب المبرح.

وأوضحت سكان العيسوية أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة صباحا، وتمركزت قواتها على أبواب المحلات التجارية المسموح بفتحها، وتعمدت خلال ذلك توقيف الشبان دون سبب، علما انهم كانوا بطريقهم للشراء من البقالات.

وأضاف السكان أن القوات حررت مخالفات مالية لشابين "قيمة كل مخالفة 250 شيكل"، دون سبب.

وقالت لجنة المتابعة في العيسوية أن قوات الاحتلال هي التي لا تراعي الاجراءات والقرارات المتخذة للوقاية من كورونا، متسائلة" فلماذا الاقتحام ولماذا تجمع القوات أمام المحلات التجارية والصيادليات والمراكز الطبية؟".
وأكدت اللجنة أن توقيف الفتية ومهاجمة المواطنين واغلاق محاور الطرقات يؤدي الى تجمع الأهالي للاطمئنان على أولادهم، ولفتت اللجنة أن القوات المقتحمة لا تضع الكمامات ولا ترتدي القفازات "خلال الاعتقال والتفتيش وتحرير الهويات وضرب الشبان"، وكذلك خلال عملية الاعتقال تكون على ملاصقة للمعتقل دون ترك المسافة اللازمة.

وجددت اللجنة مناشدتها وناشدت اللجنة، المؤسسات الحقوقية في البلاد، التدخل لإيقاف هذه الاقتحامات خاصة في الوقت الذي ينعكس سلبيا على نفسية السكان الذين يلازمون منازلهم دون عمل أو حركة بسبب الحجر المنزلي.
Advertisements

Advertisements