اللجنة المشتركة للاجئين تطالب الأونروا بخطة طوارئ صحية إغاثية

نشر بتاريخ: 31/03/2020 ( آخر تحديث: 31/03/2020 الساعة: 16:44 )
اللجنة المشتركة للاجئين تطالب الأونروا بخطة طوارئ صحية إغاثية
غزة - معا - طالبت اللجنة المشتركة للاجئين الفلسطينيين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين إلى تبنى خطة طوارئ صحية إغاثيه تستجيب للحاجات المتزايدة للاجئين الفلسطينيين في كافة اماكن تواجدهم تحديدا في مناطق العمليات الخمس للأونروا .

ودعت خلال مؤتمر صحفي نظمته صباح اليوم الدول المتعهدة للاونروا ودول العالم بسرعة الاستجابة لنداء الاستغاثة التى أطلقته رئاسة الاونروا بطلب أربع عشر مليون دولار من أجل تلبية الاحتياجات الصحية الطارئة للاجئين الفلسطينيين .

ووجه محمود خلف ممثل الجبهة الديموقراطية في اللجنة الدعوة للامين العام للامم المتحدة من أجل التحرك العاجل من أجل حث دول العالم على تلبية تعهداتها للاونروا لتتمكن من القيام بتنفيذ برامجها وخدماتها للاجئين سواء العادية أو الطارئه وضرورة حث الولايات المتحدة على العودة لدفع حصتها للاونروا لما يمثل ذلك من التزام عليها كونها جزء من الاسره الدولية وتتحمل جزء كبير من المسؤولية عن مأساة اللاجئين الفلسطينيين.

ودعا خلف المفوض العام الجديد فيليب لازارينى للحضور إلى قطاع غزة بسرعة للإطلاع على سوء الاحوال الصحية للاجئين والاشراف على وضع خطه طوارئ خاصة وآلية تأمين الدعم المالى لانقاذ قطاع غزة تحديداُ، والعمل على تأمين مساعدات صحيه وغذائية و مادية للعمال العاطلين عن العمل من اللاجئين وغير اللاجئين نتيجة لجائحه كورونة وما أحدثته من تعطيل شامل لحركة الانتاج والتى هى ضعيفة أصلاً.

وثمنت اللجنة المشتركة عاليا تصريح مدير عمليات الوكالة ماتياس شمالى التي حمل فيها الاحتلال المسؤولية عن تردى الاوضاع في قطاع غزة بسبب الحصار الاسرائيلي للقطاع على مدار ثلاث عشر عاماً، وطالبت شمالى بوقف كافة الاجراءات التى تمس بالخدمات كافه والعمل علي زيادتها نظرا للظروف الطارئه والمستجده .

وطالب خلف إدارة الوكالة في قطاع غزة بصرف رواتب المعلمين بدل مياومه والالتزام بتجديد عقود موظفى الطوارئ وعودة الموظفين المفصولين وتثبيت معلمى الشواغر كجزء من الالتزام والمساهمه بتحمل المسؤولية في ظل الظروف الصعبة التى يعانيها اللاجئين في قطاع غزة .

وأبرقت خلف بالتحية والتقدير لابناء شعبنا اللاجئ في كافة أماكن تواجدهم، وثمنت عالياً قدرتهم على حماية أنفسهم من جائحه كورونه وطالبتهم بتشكيل لجان طوارئ للحماية والتعقيم وبث الوعى بين جموع اللاجئين لمواجهة هذه الجائحه بالوعى والصبر والتحدي .