وزير الصحة يفتتح قسم البيولوجيا الجزيئية (PCR) بالمختبر المركزي بمركز شهداء الرمال الصحي

نشر بتاريخ: 23/10/2005 ( آخر تحديث: 23/10/2005 الساعة: 21:46 )
غزة-معا- أكد الدكتور ذهنى الوحيدى وزير الصحة على دعم الوزارة المستمر لإحداث نقلة نوعية في تطوير العمل في خدمات المختبرات الطبية وجميع خدمات الدم في فلسطين بما يساهم في تحسين الخدمة المقدمة لأبناء الشعب الفلسطيني وتخفيف المعاناة عن المرضى خاصة اولئك الذين كانوا يغادرون للعلاج فى الخارج لإجراء بعض فحوصات الدم ويتحملون المشقة والتكلفة العالية .

وكان الوزير الوحيدى يتحدث في حفل افتتاح قسم البيولوجيا الجزيئية (PCR) بالمختبر المركزي بمركز شهداء الرمال الصحي بغزة الذي نظمته صباح اليوم دائرة المختبرات وبنوك الدم بالوزارة بحضور الدكتور عماد طروية وكيل الوزارة المساعد والعديد من المدراء العامين ومدراء الدوائر وبعض مقدمي الخدمات الصحية الحكومية وغير الحكومية والأهلية .

وأشاد الوزير الوحيدى بجهود وزراء الصحة السابقين وكذلك د.طروية الذين سعوا إلي التطوير الدائم الذي أثمر عن افتتاح هذا القسم الهام الذي يساهم في توفير الفحوصات غير الموجودة ويلبى الحاجة الطبية مؤكدا على أهمية العمل على توفير فحوصات تطابق الأنسجة وذلك تمهيدا للإعداد لزراعة النخاع ، ولاول مرة في فلسطين.

وأشار الوزير الوحيدى إلى أن هنالك قرارا بتوفير مبنى مخصص لدائرة المختبرات وبنوك الدم كي تواصل عملية التطوير والتوسع وإنشاء المزيد من الأقسام المتقدمة من المختبرات .
واستهل الحفل بكلمة فؤاد أحمد مدير المختبر المركزي حيث رحب بالحضور وشرح مراحل تطور المختبر المركزى وإحتوائه على العديد من الأقسام المتقدمة والمتخصصة وآخرها إفتتاح قسم البيولوجيا الجزيئية (PCR ) .

من جهتها اشارت الدكتورة رندة الخضرى مديرة المختبرات وبنوك الدم بوزارة الصحة إلى أن التفكير في إنشاء المختبر بدأ في عام 95 منذ تسلم الوزارة مهامها حيث بدأ التبرع له جزئيا من خلال البنك الدولي ( المنحة الأسبانية) وإكتمل من خلال منظمة الصحة العالمية ومساهمة بنك التنمية الإسلامي في توفير أحدث الأجهزة .وأشادت الخضرى بدعم وزراء الصحة، وكذلك الدكتور طروية الذى أعطى توجيهاته لتوفير المكان اللازم وكافة الإمكانيات المادية والمواد المخبرية وغيرها للنهوض وسرعة العمل به .

وتابعت الدكتورة الخضرى أن القسم يعد الأول في وزارة الصحة في قطاع غزة مجهز لاكتشاف الأمراض الوبائية وبعض الأمراض الوراثية كما انه قادر على اكتشاف الفيروسات وتحديد أنواعها ومتابعة العلاج وتقدم المرض مشيرة إلى أنه يعمل به طافم فني مؤهل ومدرب على مستوى عال .

ثم قدم الدكتور باسم عايش استشاري القسم نبذة عن القسم والفحوصات التي يقوم بها منها فحوصات اكتشاف الأمراض الوبائية سواء فيروسية أو بكتيرية بالتحديد التهاب الكبد الوبائي وفحوصات لاكتشاف بعض الأمراض الوراثية مثل الثلاسيميا وحمى البحر الأبيض المتوسط كما يمكن لهذا القسم أن يخدم فحوصات بنوك الدم الأخرى .