المفتي العام يستنكر منع سلطات الاحتلال لوفد القراء والوعاظ المصري من دخول فلسطين

نشر بتاريخ: 24/10/2005 ( آخر تحديث: 24/10/2005 الساعة: 14:02 )
القدس- معا- استنكر سماحة الدكتور الشيخ عكرمة صبري المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- رئيس الهيئة الاسلامية- منع سلطات الاحتلال القراء والوعاظ المصريين الموفدين الى فلسطين من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية المصرية والذين يحلون ضيوفاَ على دار الفتوى والبحوث الاسلامية وذلك لإحياء أيام وليالي شهر رمضان المبارك في المسجد الأقصى المبارك ومساجد فلسطين ومساجد الـ48 ، حيث لم تمنحهم التأشيرات اللازمة.

وقال سماحته أن دار الفتوى كعادتها في كل عام تستقبل عدداً من القراء والوعاظ المصريين كخطوة أخوية من وزارة الاوقاف والشؤون الدينية المصرية والشعب المصري للوقوف مع إخوانهم الفلسطينيين إلا أن سلطات الاحتلال منذ أكثر من ثلاث سنوات تعرقل هذه الخطوة بكافة الوسائل والحجج والاسباب الواهية.

واوضح سماحته أن هذه الخطوة تتعارض مع حرية العبادة التي ضمنتها الشرائع السماوية، علماً أنه يصل الى دار الفتوى العديد من الطلبات لاستضافة مثل هؤلاء القراء والوعاظ وذلك من المواطنين والمؤسسات الدينية خلال شهر رمضان المبارك، شاكراً وزارة الأوقاف والشؤون الدينية المصرية على هذه الخطوة الأخوية بين الشعب الفلسطيني والمصري.