هاني العيساوي يشدد على رفض الصيغة الإسرائيلية للانتخابات التشريعية في القدس

نشر بتاريخ: 25/10/2005 ( آخر تحديث: 25/10/2005 الساعة: 10:52 )
معا - أكد هاني العيساوي مرشح الجبهة الديمقراطية للانتخابات التشريعية في القدس وخلال ندوة اقيمت في مركز المنتدى الثقافي في بيت عنان في القدس رفضه للصيغة الإسرائيلية للانتخابات التشريعية في بلدية القدس خلال ندوة حول الانتخابات التشريعية القادمة نظمها مركز المنتدى الثقافي في بيت عنان - شمال غرب القدس.

وقال العيساوي: إن جميع القوى السياسية والشخصيات والمؤسسات الأهلية في مدينة القدس أجمعت على رفضها للقيود التي تفرضها إسرائيل على مشاركة مواطني القدس والتي تحدد عدد المسموح لهم بالمشاركة بهذه الانتخابات بخمسة ألاف وخمسمائة (5500) ناخب فقط وذلك من خلال خمسة مراكز للبريد حددتها لهم، الأمر الذي يحرم الأغلبية العظمى من المقدسيين من المشاركة الحرة في الانتخابات.

كما أكد العيساوي على أهمية الانتخابات المقبلة في تحديد معالم السياسة الفلسطينية خلال المرحلة القادمة وشدد على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المحدد واعتبر أن الانتخابات حق لجميع القوى والشخصيات التي تنوي المشاركة فيها, دون أي تدخل خارجي، كما أدان التصريحات الصادرة عن بعض المسؤولين الاسرائيليين عن مشاركة حماس في هذه الانتخابات واعتبر ذلك شأنا فلسطينيا داخليا لا يحق لأي كان التدخل به.

ومن جانبه دعا حسام الشيخ رئيس المنتدى الثقافي المواطنين إلى المشاركة الفاعلة في رسم الحياة السياسية القادمة في إطار المجلس التشريعي من خلال الذهاب إلى صناديق الاقتراع. وقال: إن هذه الندوة تأتي في سياق النشاطات التي يقوم بها المركز في إطار التوعية المجتمعية في منطقة شمال غرب القدس فيما يخص الانتخابات التشريعية حيث كان الحضور من كافة القرى في شمال غربي القدس.