السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

المطران عطاالله حنا يعود بعد زيارة عمل للاردن ويترأس قداسا وجنازا في كنيسة الروم الأرثوذكس بالرامة

نشر بتاريخ: 18/04/2008 ( آخر تحديث: 18/04/2008 الساعة: 20:15 )
القدس- معا- ترأس المطران عطاالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس صباح اليوم الجمعة خدمة قداس البروجيازمني (السابق تقديسه) في كنيسة القديس جوارجيوس للروم الأرثوذكس في بلدة الرامة في الجليل الأعلى بمشاركة كاهن الرعية الأب أنطونيوس والشماس جورج حنا، وبحضور الأب نيقولا خوري.

وبعد الخدمة أقيم جناز الأربعين راحة لنفس المربي والمعلم نافذ حنا الذي توفي قبل أربعين يوما. وقد غصت الكنيسة بالمصلين تقدمهم وكلاء الكنيسة وجوقة المرتلين وحشد كبير من الأساتذة والمربين والمثقفين من زملاء المرحوم الذي خدم في حقل التربية والتعليم أكثر من خمسين عاما وربى أجيالا كثيرة.

وبعد الصلاة أقيم حفل تأبيني حاشد في قاعة الكنيسة أفتتح بكلمة المطران حيث تعاقب على الحديث عدد من رموز الثقافة والأدب وخاصة أصدقاء الفقيد. والكلمة الأخيرة كانت لأبن المرحوم الفنان أشرف حنا الذي شكر الجميع على مشاركتهم.

وكان المطران عطالله قد عاد يوم أمس الى البلاد بعد زيارة الى العاصمة الأردنية عمان أستغرقت يومين شارك خلالها في أجتماعات مؤسسة التعاون التي ستقوم بأنشاء متحف وطني فلسطيني بأسم "متحف الذاكرة الفلسطينية" على مساحة أرض تبلغ أربعين دونما في أرض حرم جامعة بيرزيت.

وقد أجتمعت اللجنة التحضيرية لأنشاء المتحف حيث كان هنالك مداخلة لسيادة المطران حول هذا الموضوع بصفته عضوا في هذه اللجنة الى جانب عدد من الشخصيات الوطنية والقومية من سائر أنحاء الوطن العربي.

كما ألتقى عطالله مع رئيس مجلس النواب الأردني وذلك في مقر البرلمان في عمان. وجرى التداول في شؤون تتعلق بالقدس ومقدساتها وأوقافها. كما ألتقى سيادته مع عدد من الشخصيات الأرثوذكسية الأردنية الفاعلة وتم الحديث عن أوضاع الطائفة وشؤونها.

هذا وسيترأس سيادة المطران صباح يوم غد السبت قداسا أحتفاليا في مزار المصعد على جبل الزيتون في القدس بمناسبة سبت أليعازر بحضور الحجاج الذين بدأوا يتقاطرون الى الأرض المقدسة للمشاركة في صلوات أسبوع الألام والفصح المجيد.