الثلاثاء: 07/02/2023 بتوقيت القدس الشريف
خبر عاجل
قوات الاحتلال تقتحم بلدة العبيدية شرق بيت لحم وتحاصر منزلا

الشيوخي يؤكد على ضرورة انصاف جميع الموظفين والعاملون في القطاع الصحي ينظمون مسيرة بالملابس البيضاء

نشر بتاريخ: 26/10/2005 ( آخر تحديث: 26/10/2005 الساعة: 17:56 )
الخليل- معا - قام الامين العام للجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي بزيارة تضامنية للمضربين عن العمل في القطاع الحكومي وجاءت زيارة الشيوخي التضامنية للعاملين في مستشفى الخليل الحكومي الذين نفذوا اضراباً مفتوحاً عن العمل منذ مطلع الاسبوع الجاريوالذي شمل كافة اقسام و مرافق المستشفى مما ادى الى التوقف الكامل عن العمل في المستشفى وجميع العيادات الخارجيه والعمليات المقرر اجراءها واقسام الطوارئ والمختبرات .

واكد نقيب الممرضين في محافظة الخليل الدكتور محمد ابو زنيد ان العاملين قد عادوا للنضال النقابي بعد استنفاذ جميع الجهود التي تم بذلها لانصاف العاملين وقال ابو زنيد" ان مستشفى رام الله قد اوقف عمليات القسطره ضمن خطوتنا التصعديه للاضراب مشيرا ان يوم (29/10/2005) سيتم فيه اغلاق كافة اقسام الطوارئ في مستشفيات الضفة الغربية كخطوه تصعيديه اخرى ضمن نضالنا النقابي ".

واعلن ابو زنيد ان كافة المضربين عن العمل في محافظة الخليل سينظمون مسيرة سلمية بالملابس الرسميه البيضاء صباح يوم الخميس القادم باتجاه مبنى التشريعي بالخليل لنقل احتجاجهم للمجلس التشريعي على عدم انصاف الموظفين وتحقيق الحد الادنى للحياه الكريمه للعاملين .

واكد ابو زنيد ان كافة العاملين التابعين لنقابات التمريض والطب المخبري والعلاج الطبيعي ومساعدو الصيادلة وفنيو الاشعة والتخدير والاداريون جميعهم مشاركين بالاضراب المفتوح حتى تتحقق مطالبهم الوظيفية العادله .

وخلال الزيارة التضامنية لامين عام اللجان الشعبية عزمي الشيوخي اكد لجمهور الموظفين المضربين عن العمل والمعتصمين امام المستشفى الحكومي بالخليل ان اللجان الشعبية الفلسطينية في كافة المحافظات الفلسطينية تقف صفاً واحداً خلف المطالب العادله لموظفي القطاع الصحي المضربين عن العمل .

وشدد الشيوخي ان من حق موظفينا ان يعيشوا مع اسرهم حياة كريمه ومؤكداً على ضرورة انصاف كافة الموظفين وتحقيق الحد الادنى من الرواتب التي تحقق الانصاف وتمكن الموظف من القيام بواجباته الاسريه والوظيفيه على اكمل وجه ومشيداً بالدور الانساني والوطني لكافة الشرائح الوظيفية في القطاع الطبي والصحي الحكومي خلال مراحل النضال الفلسطيني .

وطالب امين عام اللجان الشعبية رئاسة مجلس الوزراء وكافة جهات الاختصاص بالعمل الجاد والسريع لحل هذه القضية ومحذراً من امكانية ان يكون هناك مضاعفات على الصحة العامه واخطار قد تهدد حياة مرضى في حال استمرار الاضراب .

يشار ان العديد من المرضى امام المستشفى الحكومي والذين حضروا لتلقي العلاج ولم يحصلوا عليه نتيجة للاضراب حيث ناشدوا كافة الجهات المسؤولة وعلى راسها الرئيس محمود عباس ورئيس مجلس الوزراء احمد قريع ووزيري الماليه والصحة بالعمل الفوري على تنفيذ مطالب العاملين وحل المشكلة من جذورها .