الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

كارتر: حماس ستوافق على أي اتفاق بين عباس وأولمرت تتم الموافقة عليه في استفتاء

نشر بتاريخ: 28/04/2008 ( آخر تحديث: 28/04/2008 الساعة: 20:49 )
بيت لحم- معا- أكد الرئيس الاميركي الأسبق جيمي كارتر الاثنين ان اجتماعه الاخير مع قادة حركة حماس اسفر عن نتائج محددة، وذلك ردا على انتقادات مسؤولين فلسطينيين واسرائيليين.

وقال كارتر في مقال نشر بصحيفة "نيويورك تايمزانه عبر مزيد من المشاورات الرسمية مع هؤلاء القادة قد يكون من الممكن احياء وتحريك محادثات السلام المتوقفة بين اسرائيل وجيرانها .
وكان كارتر عقد اجتماعين في دمشق مع رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل مثيرا غضب الولايات المتحدة واسرائيل اللتين تعتبران الحركة منظمة ارهابية رغم فوزها في الانتخابات التشريعية في2006 .

وكتب كارتر انه تلقى تأكيدات بان حماس ستوافق على اي اتفاق يتم التفاوض حوله بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت شرط ان تتم الموافقة عليه في استفتاء فلسطيني او من قبل حكومة منتخبة.

واضاف إنه عندما يحين الوقت، ستوافق حماس على امكانية تشكيل حكومة غير حزبية من التكنوقراط لتحكم حتى الانتخابات المقبلة.
وتابع ان حماس ستفكك الميليشيا التابعة لها في غزة اذا تم انشاء قوة امنية غير حزبية .
واكد كارتر ان الحركة ستسمح ايضا للجندي الاسرائيلي جلعاد شاليت الذي اسرته مجموعات فلسطينية في 2006، بارسال رسالة الى اهله.
وتابع انه اذا وافقت اسرائيل على لائحة من المعتقلين لاجراء عملية تبادل وبعد اطلاق سراح اول مجموعة، سيتم ارسال شاليت الى مصر تمهيدا للافراج عنه نهائيا.

واكد الرئيس الاميركي الاسبق ان حماس ستوافق على وقف متبادل لاطلاق نار في غزة على امل ان يشمل في وقت لاحق الضفة الغربية واشرافا دوليا على معبر رفح بين مصر وقطاع غزة.
وحمل كارتر بشدة على السياسة الاميركية التي تقضي بالمقاطعة وبمعاقبة فصائل سياسية او حكومات "ترفض وصايات الولايات المتحدة"، معتبرا انها سياسة غير مثمرة