حرس الحدود الاسرائيلي يستفز طلبة مدرسة عناتا ويطلق القنابل الصوتية في ساحات المدرسة

نشر بتاريخ: 27/10/2005 ( آخر تحديث: 27/10/2005 الساعة: 11:23 )
القدس- معا- أطلق جنود اسرائيليون من قوات حرس الحدود اليوم الخميس القنابل الصوتية باتجاه طلبة مدرسة عناتا الثانوية شمال مدينة القدس المحتلة.

وأفاد الاستاذ يوسف عليان مدير المدرسة أن الجنود الذين حضروا في ثلاث سيارات عسكرية اخذوا باستفزاز الطلبة خلال توافدهم الى المدرسة, واطلقوا القنابل الصوتية باتجاههم وفي ساحاتها الامر الذي اثار الطلبة وادى الى وقوع مواجهات لم يبلغ في اعقابها عن وقوع اصابات في صفوف الطلبة.

واعتبر عليان في حديث لوكالة "معا" تصرف الجنود بالاستفزازي, متهما قوات الاحتلال بافتعال الاحداث لخلق المبررات لمهاجمة الطلبة والاعتداء عليهم وتعطيل المسيرة التعليمية.

ويعاني طلبة المدرسة من جدار الفصل الذي قسم ملعب مدرستهم الى نصفين وحرمهم من حرية الحركة واللعب في ساحة المدرسة, وأشار عليان الى عدم حدوث أي تطور جديد على صعيد المطالبة بازالة الجدار ووقف الاعتداء على حرمة المدرسة.

يشار الى أن قوات خاصة ( مستعربين) كانت قد اعتقلت ثلاثة من طلبة المدرسة خلال خروجهم من مدرستهم بتاريخ 29 أيلول/ سبتمبر الماضي بحجة القائهم الحجارة باتجاه قوات الاحتلال, حيث تم نقلهم الى تحقيق سجن المسكوبية في مدينة القدس وما زالو رهن الاعتقال.