بعد تشديد الاجراءات على الحواجز: مواجهات بين المصلين والجيش الاسرائيلي على مداخل القدس

نشر بتاريخ: 28/10/2005 ( آخر تحديث: 28/10/2005 الساعة: 09:06 )
بيت لحم - معا - شددت قوات الاحتلال الاسرائيلي المتمركزة على مداخل مدينة القدس من اجراءاتها أمام حركة المصلين المتوجهين للمسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة الأخيرة اليوم.

وقد استخدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي المتمركزة على حاجز بيت حانينا شمال القدس ومنذ ساعات الصباح الباكر من اليوم الجمعة خراطيم المياه في محاولة منها لتفريق المصلين الذين وصلوا الى الحاجز للعبور الى المسجد الأقصى.

وقد اندلعت مواجهات أخرى بين جنود الاحتلال وآلاف المصلين الذين حاولوا الوصول الى الأقصى عبر حاجز ضاحية البريد شمال القدس, استخدمت خلالها قوات الاحتلال القنابل الغازية المسيلة للدموع والقنابل الصوتية في محاولة منها لمنع المصلين من الدخول.

أما في بلدة عناتا شمال القدس أيضاً, فقد منعت قوات الاحتلال المئات من المصلين من أبناء الضفة والداخل من الوصول الى الأقصى وعملت على تفريقهم.

وأفاد مراسلنا في القدس أن قوات الاحتلال أغلقت حاجز بيت لحم الشمالي والمؤدي الى مدينة القدس مباشرة أمام المصلين الراغبين بأداء صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان فيه اليوم.