الجبهة الديمقراطية تطالب السلطة بنقل ملفات الاعتداءات الاسرائيلية الى مجلس الامن

نشر بتاريخ: 29/10/2005 ( آخر تحديث: 29/10/2005 الساعة: 22:02 )
معا-دعا رمزي رباح عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين السلطة الفلسطينية إلى أن تطرح على مجلس الأمن الدولي مسألة استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة والضفة ، حتى يأخذ المجتمع الدولي دوره في لجم الاعتداءات الإسرائيلية، التي تثبت مجدداً بأن رحيل الاحتلال من باطن قطاع غزة لم يكن إنهاء هذا الاحتلال بشكل كامل، وتوقف إسرائيل عن جرائمها ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وأضاف رباح في تصريح له من قطاع غزة: إن حكومة شارون تتحمل مسؤولية انهيار التهدئة، وتأزيم الأوضاع إلى درجة تنذر بانفجارات كبرى، لهذا فإن اللجنة الرباعية الدولية مدعوة للتدخل، ووضع حد لممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي تتنافى مع كل الأعراف والمواثيق وقوانين الشرعية الدولية.

وأكد رباح في ختام تصريحه على أن استمرار الاعتداءات الإسرائيلية يستوجب رداً فلسطينياً موحداً، ووحدة كل الفصائل والقوى والسلطة الفلسطينية، وكل أبناء الشعب الفلسطيني في مواجهة السياسات الشارونية الإجرامية.