محكمة العدل العليا الفلسطينية ترجيء النظر في القضية المقدمة من مركز حقوق الإنسان ضد وزارة الأوقاف لصالح الشيخ ماهر عساف

نشر بتاريخ: 29/10/2005 ( آخر تحديث: 29/10/2005 الساعة: 23:35 )
بيت لحم - معا - أرجات محكمة العدل العليا النظر في قضية الشيخ ماهر عساف والمقدمة من قبل مركز حقوق الإنسان الفلسطيني في غزة ضد وزارة الأوقاف إلى 24/11/2005 .

وكانت وزارة الأوقاف قد اتخذت ضد الشيخ ماهر عساف والمعروف بفكره الوسطي ، ودعوته للحوار ، ومحاربة الفساد عدة قرارات تتعارض مع قانون الخدمة المدنية وذلك بسبب حديثه عن الفساد والإعتداء على الممتلكات العامة والخاصة.

و قامت جموع كبيرة من المواطنين بتوجيه رسائل مناشدة للرئيس محمود عباس تناشده ان يقوم باعادة الشيخ ماهر عساف لموقعه ومحاسبة المفسدين

ومن الجدير بالذكر ان الرئيس الراحل ابو عمار رحمه الله كان قد أمر بابقاء الشيخ ماهر في موقعه ، ولكن وزير الاوقاف قام برفض هذا القرار واتخذت الوزارة اجراءات بعكس قرارات الرئيس الراحل ابو عمار ، وكل ذلك ضمن حسابات سيطرة الأحزاب على منابر المساجد
ومن النتظر ان تبت المحكمة العليا الفلسطينية في هذه القضية وتعيد الشيخ ماهر عساف لموقعه وتعيد له حقوقه المالية والاعتبارية حسب ما جاء في بيان وصل لوكالة معا