لجنة الافراجات الاسرائيلية تبحث اليوم طلب اطلاق سراح أسير مصاب بالسرطان

نشر بتاريخ: 06/06/2005 ( آخر تحديث: 06/06/2005 الساعة: 10:33 )
معاً - بناءً على طلب عاجل تقدم به نادي الاسير الفلسطيني عبر محاميته حنان الخطيب الى لجنة الافراجات الاسرائيلية، تعقد اللجنة اليوم الاثنين جلستها للنظر في المطالبة باطلاق سراح الاسير الفلسطيني مراد ابو ساكوت المريض بسرطان الرئة والمعتقل في مستشفى الرملة حيث يعاني من اوضاع صحية خطيرة للغاية.
وجاء في الطلب اهمية اطلاق سراح الاسير ابو ساكوت لدواعي صحية وانسانية حسب المادة 7 من قانون اطلاق سراح من السجن بشروط، المقر عام 2001.
وتضمن الطلب الوضع الحرج الذي يمر به الاسير ابو ساكوت بعد ان طرأ تحول خطير على حالته الصحية واهمية اطلاق سراحه ليكون بين ذويه.
والاسير ابو ساكوت سكان قرية بني نعيم/الخليل ويصادف اليوم 6/6 عيد ميلاده حيث يبلغ من العمر 28 سنة، كان قد اعتقل بتاريخ 9/12/2001 وحكم بالسجن 25 سنة. وكان قد اجرى عملية زرع نخاع شوكي قبل اعتقاله حيث كان يعاني من سرطان في الدم وبعد الاعتقال تبين انه يعاني من سرطان الرئة وقد اجريت له عملية داخل السجن استئصلت خلالها الرئة اليسرى وما زالت اليمنى مصابة بالسرطان.
في الاسابيع الاخيرة تدهورت حالته بشكل ملحوظ وعلى ضوء ذلك بدأ نادي الاسير ولجنة اطباء حقوق الانسان بحملة مكثفة لاطلاق سراحه حيث قدم التماس الى نيابة الدولة وتم الاتصال بمنظمة العفو الدولية من اجل التدخل وكذلك جرت اتصالات مع منظمة المحامين الشباب العرب في تونس من اجل الضغط على حكومة اسرائيل لاطلاق سراح مراد ابو ساكوت.