مصادر أمنية إسرائيلية تدعي أن عدداً من الأسرى السياسيين من حركة حماس انضموا إلى تنظيم القاعدة

نشر بتاريخ: 02/11/2005 ( آخر تحديث: 02/11/2005 الساعة: 00:48 )
القدس - معا - ذكرت القناة الثانية من التفلزيون الاسرائيلي أن مصلحة السجون كشفت عن أن عدداً من الأسرى السياسيين من حركة حماس انضموا إلى تنظيم القاعدة .

واضافت المصادر ان سجانين تمكنوا من ضبط عدد من الرسائل المكتوبة (كبسولات) في محاولة لتهريبها من سجن إلى سجون أخرى. ولدى فحص هذه الرسائل تبين أنها تحوي مواداً إعلامية لتنظيم القاعدة .

واتضح من التحقيق أن الحديث عن 9 أسرى محكومين بقتل إسرائيليين، في حين أن إثنين منهم تدربوا في السابق من قبل القاعدة في أفغانستان وباكستان، على حد قول المصادر.

كما جاء أن الأسرى التسعة يقضون فترة حكمهم في السجون "الأمنية"؛ أوهلي كيدار، وشكما، ونفحا، وإيشل. وبحسب المصادر الإسرائيلية فإن الإسرى قد أبلغوا قيادة حماس بأنهم لا ينتمون للحركة وإنما لتنظيم القاعدة!

وكانت مصادر أمنية إسرائيلية قالت في وقت سابق ان عناصر من القاعدة دخلت الى قطاع غزة و أن نسخا من كتيب بتوقيع "قاعدة الجهاد في فلسطين" ظهر قبل أسبوعين في قطاع غزة، تم توزيع نسخا منه في مدينتي غزة وخانيونس , الامر الذي نفته وزارة الداخلية الفلسطينية .