الخميس: 29/10/2020

عبد الله الشامي : اقتحام المسجد الاقصى خرق فاضح للتهدئة وقوى المقاومة قادرة على الرد الان

نشر بتاريخ: 06/06/2005 ( آخر تحديث: 06/06/2005 الساعة: 13:41 )
غزة-معاً - أدان الشيخ عبد الله الشامي القيادي في الجهاد الاسلامي محاولة المستوطنين اقتحام المسجد الاقصى معتبراً ما جرى خرقاً واضحاً لعملية التهدئة.
وقال الشامي " بالامس كانت الشرطة الاسرائيلية تحتشد باعداد كبيرة جدا لكي تهدم منزلا عربيا رغم ان هذا المنزل اقيم بجهد اصحابه وابنائه واصابت العديد واعتقلت العديد من ابناء شعبنا المتضامنين، واذا بالشرطة اليوم بدلاً أن تكون حامية لمقدسات المسلمين تقدم ستارا وسندا لقطعان المستوطنين الذين يغتصبون ارضنا ويحاولون ان يدنسوا مقدساتنا ، لذلك نهيب بابناء شعبنا البواسل رجالا ونساء واطفالا وشيوخا ان يحموا المسجد الاقصى باجسادهم حينما يقل النصير من النظام العربي الرسمي ومن انظمة العالم الاسلامي وحينما يلوذ العالم بالصمت ليس هناك إلا ان ينطلق رجالنا واباؤنا وامهاتنا واخواننا لكي يحموا المسجد الاقصى باجسادهم . هذه المحاولة المجرمة تعتبر خرقا فاضحا لطابع التهدئة واعتقد ان قوى المقاومة قادرة الان ا ن ترد على هذا العدو المجرم بما يستحق من عقاب شديد وهو يتحدى مشاعر الامة ومعتقداتها ويحاول ان يدنس مقدساتها.
واكد الشامي على ان للمسجد الاقصى مكانة كبيرة عظيمة في نفوس المسلمين في مشارق الارض ومغاربها وهو له اية من ايات الكتاب العزيز ولذلك المسلمون لن يسمحوا بالمطلق بان يدنس المسجد الاقصى وان يسيطر عليه من قبل قطعان المستوطنين ومن قبل سلة من اليهود المفسدين والمجرمين في الارض واعتقد انه سيقلب الاوضاع رأساً على عقب ويذهب بكل عوامل التهدئة وما يسعى اليه اطراف عديدة في المنطقة لكي يمرروا بعض من المشاريع السياسية، اعتقد ان هذه الخطوة ستقلب الاوضاع رأسا على عقب بصورة شاملة.