السبت: 04/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

أحمد قريع: لا حديث عن سلام في ظل ما يجري في القدس والاستمرار في بناء الجدار

نشر بتاريخ: 06/06/2005 ( آخر تحديث: 06/06/2005 الساعة: 14:18 )
رام الله - معاً - قال احمد قريع رئيس الوزراء الفلسطيني اليوم لا يمكن الحديث عن سلام وتهدئة وهناك محاولات لضم القدس وتوسيع المستوطنات والاستمرار في بناء لجدار وتهويد المقدسات وهدم المنازل متسائلا اي جريمة هذه "
ووصف قريع ما حدث اليوم في المسجد الاقصى من اشتباكات بين المتطرفين اليهود والشرطة الاسرائيلية من جهة وبين المصلين المسلمين من جهة اخرى بأنه جريمة في منتهى الخطورة.
ووجه رئيس الوزراء الذي كان يتحدث خلال جلسة الحكومة الاسبوعية ظهر اليوم في مقر جلس الووزراء في مدينة رام الله نداءاً الى اللجنة الرباعية والادارة الامريكية والرئيس بوش بان يحذروا من مخاطر مثل هذه اجراءات واضاف قائلا " بعد اللقاء مع الرئيس بوش والادارة الامريكية كنا نامل ان يكون هناك انفراج في عملية السلام والتراجع عن كل الانتهاكات لكن للاسف ما حدث اليوم قضية تثير الاهتمام".
واستنكر ابو العلاء توقيت الاعتداءات التي تستهدف الاقصى وخاصة انها جاءت عقب الاجتماع الذي جرى بين الرئيس عباس والرئيس الامريكي جورج بوش مؤخرا بحضوره في واشنطن مشيدا في الوقت ذاته بصمود المصلين داخل المسجد الاقصى في الدفاع عنه في وجه اي اعتداء من قبل متطرفين اليهود .