الأحد: 14/08/2022

أجواء من الحذر الشديد تسود محيط البلدة القديمة في القدس

نشر بتاريخ: 06/06/2005 ( آخر تحديث: 06/06/2005 الساعة: 15:19 )
القدس- معاً- أجواء من الحذر الشديد تسود محيط البلدة القديمة في القدس وحول الحرم القدسي الشريف قبيل بدء المسيرات الكبرى التي ستنطلق اليوم باتجاه باب الاسباط عبر شوارع المدينة, وسيرفع المستوطنون خلالها الأعلام الاسرائيلية ولافتات تشير الى جبل الهيكل وحقهم المزعوم فيه.
هذا وعززت قوات الاحتلال من نشر المئات من عناصرها في المنطقة, كما منعت المواطنين دون سن الخامسة والأربعين من دخول الحرم القدسي الشريف والذي مازال يتواجد فيه حشودات كبيرة للمواطنين تشاركهم مجموعات رسمية وأعضاء كنيست عرب ونواب في المجلس التشريعي وكبار مسؤولي الأوقاف وقادة في الحركة الاسلامية داخل الخط الأخضر.
الشيخ كمال الخطيب الناطق باسم الحركة الاسلامية داخل الخط الاخضر طالب الشعوب العربية وليس الحكام العرب ودول العالم الاسلامي والمنظمات الحقوقية بالتحرك والوقوف وقفة واحدة في وجه الهجمة الشرسة من قبل الجماعات اليهودية التي تنوي اقتحام الاقصى. وفي رده على سؤالنا ماذا يطالب السلطة والرئيس عباس خاصة في لقائه مع شارون خلال الشهر الجاري؟
قال ان شارون وضع اجندة اللقاء مع الرئيس ابو مازن عندما قال ان القدس عاصمة ابدية لاسرائيل .