مذكرة فتحاوية تطالب بوضع آلية انتخابات خاصة بمحافظة القدس

نشر بتاريخ: 09/11/2005 ( آخر تحديث: 09/11/2005 الساعة: 14:44 )
القدس - معا - أصدر أكثر من خمسة عشر عضواً من لجنة الاشراف في محافظة القدس والكادر الأساسي في حركة فتح مذكرة اليوم تطالب بوضع آليات انتخابات خاصة بمحافظة القدس.

وطالبت المذكرة لجنة الاشراف على الانتخابات الداخلية الخاصة بأعضاء فتح في المجلس التشريعي, واللجنة المركزية لحركة فتح اضافة الى أعضاء المجلس الثوري بوضع استراتيجية خاصة لاجراء الانتخابات "البرايمرز" في القدس اذ ان الكادر الفتحاوي يكاد يجمع على أن الآلية الحالية ستقود الى وضع كارثي في نتائج هذه الانتخابات لعدة أسباب, منها الاستمارات التي تم تعبئتها دون أي ضوابط أو معايير, والتي قالوا أنها لن تعطي النتيجة التي تعبر عن ارادة الحركة وكادرها التنظيمي, "حيث أن هذه الاستمارات تحتويها العديد من الشبهات التي تجعل الاحتكام اليها في اختيار ممثلي فتح للتشريعي خطيئة سيدفع ثمنها غالياً".

وقال مقدمو المذكرة أن اعادة النظر في آلية الانتخابات بالقدس يمكن أن يتيح لكل كادر فتح المشاركة في الانتخابات خاصة الذين هم داخل الجدار الفاصل, حيث من المرجح أن تمنع سلطات الاحتلال فتح صناديق اقتراع داخل الجدار الذي يحيط بالقدس, وهو ما يعني ضرورة نقل الآلاف الى صناديق الاقتراع خارج الجدار, وبالتالي سيترك هذا ثغرة كبيرة قد تدفع البعض الى الطعن في نتائج الانتخابات.

واقترحت المذكرة الفتحاوية أن تؤخذ خصوصية القدس بعين الاعتبار, وأن يعاد النظر في آلية الانتخابات, باعتماد مؤتمر يضم 700 كادر أو أكثر وفق معايير محددة تضمن سلامة الانتخابات ونقائها ونتائجها.

وأكدت المذكرة على ضرورة أن يتم من خلال لجنة الانتخابات تكليف مراكز استطلاع رأي مهنية ومستقلة تعمل على قياس فرص المرشحين الذين زاد عددهم عن 50 مرشحاً, حتى يتم على ضوء نتائجها اقناع من ليس لهم فرص بالتنازل عن ترشحهم لصالح من يمتلكون فرصاً أفضل.