الخميس: 26/11/2020

المفتي العام يحذر من هدف تصوير مواقع داخل المسجد الأقصى

نشر بتاريخ: 10/11/2005 ( آخر تحديث: 10/11/2005 الساعة: 10:57 )
القدس- معا- حذّر الشيخ عكرمة صبري المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- رئيس الهيئة الاسلامية العليا- من الهدف الحقيقي من وراء قيام مجموعة اسرائيلية مكونة من 35 شخصاً بتصوير مواقع في المسجد الأقصى, حيث قامت المجموعة بتصوير المسجد الأقصى القديم والمصلى المرواني وقبة الصخرة.

وأضاف المفتي أن الأخطار حول المسجد الأقصى تزداد وبوتيرة متسارعة محذراً من النوايا الحقيقية وراء تصوير هذه المواقع.

وحمل صبري سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن السماح لهذه المجموعات وغيرها بالتصوير وادخال الكاميرات.

وبيّن أن سلطات الاحتلال تفرض قيوداً مشددة على المصلين المسلمين وتمنعهم من الدخول للصلاة في المسجد, في حين تسمح للمتطرفين اليهود بدخوله والتجول فيه بكل حرية.

وقال صبري ان هذه الصور تهتم بها الجماعات المتطرفة التي ترغب بالحاق الأذى في المسجد الأقصى لاقامة هيكلهم المزعوم على أنقاض الأقصى, وطالب سماحته سلطات الاحتلال بعدم السماح بتصوير المسجد, كما ناشد حراس المسجد بأخذ كامل التدابير والحيطة والحذر لاحباط مثل هذه الأعمال مستقبلاً.