الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الخارجية الاسرائيلية تطالب عددا من الوزراء عدم السفر الى اسبانيا خشية اعتقالهم

نشر بتاريخ: 30/06/2008 ( آخر تحديث: 30/06/2008 الساعة: 18:01 )
بيت لحم- معا- طلبت وزارة الخارجية الاسرائيلية من بعض الوزراء والشخصيات الامنية والعسكرية عدم السفر الى اسبانيا خشية اعتقالهم بتهمة ارتكاب جرائم حرب وذلك بعد ان قدمت منظمة حقوقية اسبانية طلبا لاصدار مذكرة اعتقال دولية ضدهم .

واضافت صحيفة يديعوت احرونوت ان منظمة اسبانية تعمل في مجال حقوق الانسان تمثل كما يبدو منظمة فلسطينية مشابهة رفعت الاسبوع الماضي شكوى قضائية ضد المتورطين باغتيال الناشط الحمساوي صلاح شحادة من خلال غارة جوية انتهت بمقتل 16 فلسطينيا من سكان الحي الذي يقطن فيه شحادة .

وتضمنت عريضة الشكوى تقريبا كافة رؤساء الاجهزة الامنية الاسرائيلية وقت اغتيال شحادة اضافة الى وزير الجيش حينذاك بنيامين بن العيزر ورئيس الاركان بوغي يعلون ورئيس الشاباك افي ديختر وقائد سلاح الجو دان حالوتس ورئيس قسم العمليات غيورا ايلند وقائد المنطقة الجنوبية دورون الموغ واخيرا رئيس الوزراء الاسرائيلي الذي اتخذ قرار الاغتيال ارئيل شارون الذي يعاني من الغيبوبة التامة منذ عامين .

وتعتبر اسبانيا احد الدول الموقعه على ميثاق المحكمة الجنائية الدولية وبذلك اقرت القانون الذي يمكن المؤسسات من رفع دعاوى قضائية تتعلق بجرائم الحرب وذلك وفقا لقانون المحكمة الدولية الذي يعطي الدول الموقعه سلطة قضائية على الاشخاص المتورطين بجرائم الحرب حتى لو لم يرتبطوا بهذه الدولة " من غير مواطنيها " .

ومنذ الغزو الامريكي للعراق تمارس الولايات المتحدة ضغوطا كبيرة على الدول الاوروبية لثنيها عن استخدام الصلاحيات الممنوحه لها وفقا لقانون المحكمة الدولية .