في بيان لها : جبهة النضال الشعبي تدعو المجتمع الدولي للضغط على اسرائيل للوفاء بالتزاماتها

نشر بتاريخ: 11/11/2005 ( آخر تحديث: 11/11/2005 الساعة: 14:09 )
معا - أصدر المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي بياناً وصلت معا نسخةً منه, دعت فيه المجتمع الدولي وممثلي اللجنة الرباعية والولايات المتحدة الأمريكية لممارسة الضغط على إسرائيل لإجبارها على تنفيذ التزاماتها والوفاء بها سواء ما تم الاتفاق عليه في قمة شرم الشيخ، و بالدخول مباشرة بمفاوضات الوضع النهائي. وبما يكفل تقرير المصير لشعبنا على أرضه وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس، وضمان حق العودة طبقاً للقرار 194.

وأكد البيان أنه وفي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائد ياسر عرفات على استمرار المقاومة ضد الاحتلال, وأضاف البيان: " تمر الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد الرئيس الراحل القائد الرمز ياسر عرفات، وشعبنا وقضيتنا الوطنية تمر في مرحلة خطره وحاسمه وحساسه، تستهدف ضرب أماني وتطلعاته في الحرية والاستقلال وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس، تلك الثوابت التي ناضل ومضى من أجلها الشهيد الرئيس الخالد".

واستذكر البيان مناقب الرئيس الراحل الكفاحية والأخلاقية على مدار أربعين عاماً من النضال, وفي خدمة الشعب الفلسطيني, مؤكداً أن ممارسات الاحتلال وسياسة الاعتقالات والاغتيالات لن تثني شعبنا وقواه الحية عن مواصلة النضال حتى الحرية والاستقلال، وان محاولات حكومة شارون لفرض الحل الاحادي الجانب من خلال التشدد بقضايا المعابر والحدود، والمطار والميناء في غزة لاستدراج تنازلات لتمريره، ومحاولات رسم الحدود السياسية للدولة الفلسطينية من جانب واحد والاستمرار في بناء جدار الفصل والتوسع والضم العنصري، وتوسيع الاستيطان وتهويد القدس وعزلها عن محيطها الديمغرافي الفلسطيني.

وجدد المكتب السياسي للجبهة رفضه للمشروع الشاروني الداعي للحل الانتقالي طويل المدى، والمتمثل في الدولة الفلسطينية ذات الحدود المؤقتة, ودعا القيادة الفلسطينية إلى رفضها والى التمسك بمشروع السلام الفلسطيني وبقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وفي مقدمتها 242-338-1397-194.