الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

خانيونس: كلية العلوم والتكنولوجيا تبدأ بتنفيذ برنامج اللقاءات الإرشادية لطلبة الفصل الدراسي الأول

نشر بتاريخ: 13/11/2005 ( آخر تحديث: 13/11/2005 الساعة: 13:22 )
خانيونس- معا- بدأت كلية العلوم والتكنواوجيا في خانيونس بتنفيذ برنامج اللقاءات الإرشادية لطلبة الكلية للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2005/2006، والذي ينظمه قسم العلاقات العامة بين إدارة الكلية من جهة والطلبة من جهة أخرى وذلك لطلبة قسم العلوم الهندسية والفنون التطبيقية كبداية للقاءات المقرر عقدها مع بقية طلبة الأقسام الأكاديمية الأخرى.

وأوضح الدكتور أحمد أبو شنب عميد الكلية في حديثه للطلبة، أن الكلية تسير بخطى ثابتة ووفق خطة شاملة لتطوير كافة النواحي الأكاديمية، والإدارية من خلال اعتماد مزيد من البرامج الدراسية المتميزة، والتحديث المتواصل للبرامج الحالية، بالإضافة إلى تطوير المرافق العامة في الكلية بما يشمل مباني القاعات الدراسية، والأنشطة الطلابية والمرافق الخدماتية، مشيرا إلى أن الكلية نفذت عددا من المشاريع مع بداية الفصل الحالي: منها افتتاح طابقين جديدين في المبني الشرقي وتنفيذ عمليات صيانة شاملة لمبنيين آخرين وصيانة جزئية للمرافق الأخرى.

مشيراً أنه كان من المتوقع افتتاح تخصصين جديدين لدرجة البكالوريوس هذا العام إلا أنه لم يتم استكمال الإجراءات الخاصة بذلك في هيئة الاعتماد والجودة والنوعية بوزارة التربية والتعليم العالي، لكنه تم اعتماد تخصص التصميم الجرافيكي لدرجة الدبلوم مما أتاح الفرصة لالتحاق عدد أكبر من الطلبة بالكلية، موضحا أنه ونظرا لطلبات الالتحاق المتزايدة بالكلية لهذا العام ارتأت الإدارة فتح عدة شعب دراسية لمجموعة من التخصصات في أوقات مختلفة لتمكين الجميع من أخذ حقه في التعليم العالي.

وأشار د. أبو شنب خلال رده على سؤال أحد الطلبة حول مستقبل الكلية الأكاديمي أن هناك سعى حثيث وخطوات على الأرض لجعل الكلية نواة أساسية لمؤسسة أكاديمية متميزة في التعليم التقني والتكنولوجي بفلسطين من خلال استحداث البرامج العلمية النوعية خاصة لدرجة البكالوريوس، مؤكدا أن الأمور تسير بهذا الاتجاه من خلال الواقع الحالي للكلية والذي أصبحت بفعله مؤسسة تعليم عالي فلسطيني نوعية.

وذكر بسام سعيد رئيس قسم العلاقات العامة أن برنامج اللقاءات الإرشادية هو برنامج دوري يعقد بداية كل فصل دراسي لاسيما في بداية العام الجامعي بهدف إيجاد نوع من التواصل بين طرفي العملية التعليمية وذلك في إطار الخطة العامة لتفعيل عمليات الاتصال الداخلي والخارجي.