57 عاماً على النكبة, وأعداد الشعب الفلسطيني في تزايد

نشر بتاريخ: 14/05/2005 ( آخر تحديث: 14/05/2005 الساعة: 11:34 )
في الذكرى ال57 للنكبة والتهجير, عقد مركز الاحصاء المركزي الفلسطيني مؤتمراً صحافياً في مدينة رام الله صباح اليوم, استعرض فيه رئيس الجهاز الإحصائي المركزي الفلسطيني لؤي شبانه الأوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في الشتات، وخاصة في العراق وفي لبنان، مشيراً إلى أن الجالية الفلسطينية في أمريكا تعرضت لضغوطات كبيرة.
وقال شبانة أن عدم الاستقرار وفقدان الأمن ومقومات الحياة رافقت الفلسطينيين في المهجر. وأعرب شبانة عن اعتقاده أن القضية الفلسطينية ما تزال حية، وأن أعداد الشعب الفلسطيني في تزايد مستمر.
وتطرق شبانة إلى أعداد الفلسطينيين في إسرائيل، موضحاً أن أعدادهم تتضاعف باستمرار وان عدد الفلسطينيين في يوم النكبة كان 145 ألف شخص، أما الآن وفي الذكرى الـ57 للنكبة فقد وصل إلى 1،5 مليون نسمة, وأن ما يزيد عن نصف الشعب الفلسطيني في الشتات . و اضاف أن سكان الضفة الغربية وقطاع غزة أقل من 48 % من الشعب الفلسطيني. كما أشار شبانة إلى أن الشعب الفلسطيني قدم العديد من البراهين التي تؤكد على تحديه لكل المعوقات والصعوبات.