مركز الميزان يدين الاعتداء على مكتب لجنة الانتخابات في رفح ومبنى محافظة خانيونس

نشر بتاريخ: 15/11/2005 ( آخر تحديث: 15/11/2005 الساعة: 09:23 )
غزة- معا- دان مركز الميزان لحقوق الإنسان بشدة الاعتداء يوم امس على مقر فرعي للجنة الانتخابات المركزية في محافظة رفح وعلى مبنى محافظة خانيونس أياً كانت دوافع هذين الاعتداءين.

ورأى المركز في الاعتداءين تقويضا وصفه بالخطير لسيادة القانون وهيبة السلطة، مطالباً السلطة الوطنية الفلسطينية، وضع حد للفلتان الأمني وتطبيق القانون وحماية المرافق العامة وأرواح وممتلكات المواطنين.

وقال إن عدم اتخاذ خطوات فورية وجادة من قبل الجهات المكلفة بإنفاذ القانون ينذر بتدهور خطير وغير مسبوق للوضع الأمني والاجتماعي في القطاع وللأمن الشخصي للمواطنين.

وكانت مجموعة مسلحة، قد أقدمت أمس على اقتحام مقر فرعي للجنة الانتخابات المركزية في محافظة رفح وأعلنت عن إغلاقه.

كما اقتحم قرابة خمسون مسلحا تابعين لكتائب شهداء الأقصى مساء أمس مبنى محافظة خانيونس مطلقين أعيرة نارية تجاه المبنى وقوات الأمن الوطني المتواجدين لحراسة المبنى، قاموا خلالها بتحطيم الأبواب مطالبين بتفريغهم ضمن قيود قوى الأمن الفلسطيني واستمرت سيطرتهم على المبنى حوالي ساعة ونصف قبل أن يغادروا المكان.