القوى الوطنية والإسلامية تدين اقتحام مسلحين مكتب دائرة رفح الانتخابية

نشر بتاريخ: 15/11/2005 ( آخر تحديث: 15/11/2005 الساعة: 09:36 )
غزة- معا- دانت القوى الوطنية والإسلامية اعتداء مجموعة من المسلحين على مكتب دائرة رفح التابع للجنة الانتخابات المركزية امس.

واستنكرت القوى الوطنية والإسلامية تهديد مجموعة الملثمين التي اقتحمت مكتب الدائرة لموظفي الدائرة ومطالبتهم بإغلاق المكتب.

وقال بيان صادر عن القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رفح وصل "معا" نسخة منه:" يتجرأ بعض الأفراد الذين لا يتحملون مسؤولية أفعالهم ولا يدركون أبعادها التدميرية سياسياً واجتماعياً باقتحام مقر لجنة الانتخابات المركزية في محافظة رفح وتهديد الموظفين".

وطالب البيان الجهات الأمنية المختصة بتحمل مسؤولياتها في الكشف عن الفاعلين وتقديمهم للقضاء، داعياً إلى عدم التساهل معهم.

وأشاد البيان بنزاهة لجنة الانتخابات المركزية وأدائها في الاعداد والإشراف على الانتخابات التشريعية المقبلة، نافياً أن أي اتهام يوجه بحقها.

وقال البيان:" فلجنة الانتخابات التي تتحمل مسؤولية الإعداد والإشراف على سجل الناخبين وإجراء عملية الانتخابات وفق القانون وبكل نزاهة وشفافية وهذا بشهادة كافة القوى الوطنية والإسلامية وكافة مؤسسات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية والإسلامية الفاعلة".

وكانت مجموعة مكونة من خمسة مسلحين ملثمين اقتحموا مكتب دائرة رفح، مطالبين بإغلاق المكتب، ومن ثم لاذوا بالفرار بعد تسليمهم بيان موقع باسم"الجيش الإسلامي".

واستمر العمل في مكتب الدائرة كالمعتاد دون أي تغيير، حيث أفتتحت لجنة الانتخابات المركزية مراكز التسجيل والنشر والاعتراض في كافة التجمعات السكانية والدوائر الانتخابية تحضيراً للانتخابات التشريعية المقبلة.