قوات الاحتلال تعتقل طالبين من الجامعة العربية الامريكية في جنين

نشر بتاريخ: 15/11/2005 ( آخر تحديث: 15/11/2005 الساعة: 10:20 )
جنين- معا- انسحبت قوات الاحتلال الاسرائيلي من بلدة الزبابدة صباح اليوم الثلاثاء بعد توغل في البلدة استمر حوالي 24 ساعة حاصرت خلاله بناية الخوري التي تعود للمواطن ربيع الخوري والتي يقطن فيها طلبة من الجامعه العربية الامريكية بحجة تحصن عدد من نشطاء حركة الجهاد الاسلامي داخل البناية.

وأفاد مراسل "معا" أن قوات الاحتلال اعتقلت شابين خلال العملية الواسعة في الزبابدة هما: محمد وليد براهمة ( 20 عاما) من بلدة عنزة ويدرس في الجامعه العربية الامريكة والذي كان مطلوبا بحجة الانتماء لحركة الجهاد الاسلامي حيث اعتقلته من داخل البناية, ومحمد احمد عودة ( 21 عاما) من مخيم طولكرم وهو الاخر من طلبة الجامعة العربية الامريكية.

وخلال الحصار اطلقت قوات الاحتلال على البناية المحاصرة اربعة صواريخ اسفرت عن هدم الجهة الشرقية منها.

وذكر صاحب المنزل نشات الخوري "ان القوات الاسرائيلية هدمت المنزل اعتقادا منها ان بداخله مسلحين فلسطينين من الجهاد الاسلامي" مشيرا ان الذي اعتقل ليس هو الهدف الذي يريده الجيش الاسرائيلي.

وذكر شهود عيان ان القوات الاسرائيلية داهمت عدة منازل بالقرب من البناية المذكورة وقامت بتفتيشها مستخدمة الكلاب البوليسية كما حولت بعضها الى نقاط عسكرية.

وكانت اكثر من 30 دورية عسكرية ترافقها جرافة عسكرية قد شاركت في عملية الاقتحام بينما حلقت طائرات مروحية في سماء بلدة الزبابدة حتى ساعة انسحابها صباح اليوم من البلدة.