الأحد: 04/12/2022

قوة كبيرة من موظفي ضريبة الاحتلال داهمت اليوم المحلات التجارية في القدس وصادرت عددا من البضائع

نشر بتاريخ: 07/06/2005 ( آخر تحديث: 07/06/2005 الساعة: 20:36 )
القدس- داهمت قوة كبيرة من موظفي ضرائب الاحتلال المحال التجارية في مدينة القدس صباح اليوم، وقاموا بمصادرة العديد من البضائع والاموال واوراق خاصة بالمحال، بحجة انهم موظفي ضرائب الا ان اصحاب المحال التجارية يقولون انها ليست عملية جباية ضرائب انما هي عملية سطو، حيث قاموا بارعاب التجار والزبائن وقاموا بتفتيشهم.
وتعتبر العملية التي قامت بها قوات الاحتلال هي احدى سياسات الاحتلال لتهجير المقدسيين من بيوتهم ومحالهم، اضافة الى فرض ضرائب مرتفعة على اصحاب المحال ، ولا تتبع سلطات الاحتلال في تقديراتها واجراءاتها قواعد العدالة، حيث تلجأ لاساليب تعسفية بمصادرة البضائع وختم المحال بالشمع الاحمر او حجزها.
وقد ابدى اصحاب المحال التجارية والزبائن خوفهم الشديد مما تخطط له قوات الاحتلال للمقدسيين بشكل خاص داخل جدار القدس، وقلقهم من التوسع الكبير لبؤرة الاستيطان وكما يحدث مع العديد من الاهالي الذي يسرقون بيوتهم ومحالهم ويحولونها الى صالات افراح وقاعات كما حدث في بيت عائلة نسيبة الذي تحول الى قاعة حفلات.