الخميس: 29/09/2022

شرطة معتقل مجدو الاسرائيلي يدنسون القرآن الكريم

نشر بتاريخ: 07/06/2005 ( آخر تحديث: 07/06/2005 الساعة: 20:51 )
بيت لحم -معا- شهدت اقسام سجن مجدو مع ساعات صباح اليوم الثلاثاء 7/6/2005 هجوما عنيفا من قبل شرطة المعتقل، ففي حوالي الساعة الخامسة صباحا اقتحمت قوات مدججة من الوحدات الخاصة التابعة لادارة سجون الاحتلال معتقل مجدو الذي يقبع خلف اسلاكه الشائكة 800 معتقل فلسطيني موّزعين على ثلاثة اقسام .
وفي اتصال بوكالة معا صرح مصدر اعتقالي من داخل المعتقل ان حجم الهجمة كان كبيرا واتسمت بالعنف والشراسة حيث وصل تعداد القوة المهاجمة اكثر من 250 فردا من القوات الخاصة .
واضاف المصدر أن قوات الاحتلال اخرجت المعتقلين من الاقسام واخضعتهم لعملية تفتيش جسدية وصفها بالدقيقة اضافة الى استخدام اجهزة خاصة في تفتيش المعتقلين ومن ثم اقتحمت القوات المهاجمة اقسام المعتقل وعاثت فسادا في محتويات الخيام الخاصة بالمعتقلين واتلفوا الكثير من حاجيات الأسرى الخاصة ووصل الامر حد تمزيق نسخ من القرآن الكريم وألقت الأوساخ وسائل الشامبو على المصحف الشريف مما أثار حفيظة المعتقلين وعند محاولتهم الاحتجاج اللفظي على هذا السلوك الهمجي قامت ادارة المعتقل بعزل ثلاثة منهم في الزنازين .
وعلمت معا من مصادرها داخل المعتقل ان الأسرى اعلنوا اضرابا عن الطعام لمدة ثلاثة ايام اضافة الى الامتناع عن الزيارة حتى اشعار اخر .
ومن جهة اخرى ادعت ادارة المعتقل ان الحملة استهدفت مصادرة اجهزة الهاتف النقال حيث تم مصادرة اكثر من اربعين جهاز اضافة الى تحطيم جهاز تلفاز اثناء الحملة .
ويقع معتقل مجدو في منطقة حيفا ويضم الأسرى الفلسطينين الذين تتراوح احكامهم من عام وحتى عشرة اعوام وتعرض المعتقل الى العديد من الحملات المماثلة رغم احتجاج الاسرى ومنظمات حقوق الانسان المتكرر على سياسة ادارة المعتقل .