الشيخ رائد صلاح : ردا على بيان حزب يسرائيل بيتينو المتطرف المسجد الأقصى المبارك حق لنا وليشربوا البحر

نشر بتاريخ: 17/11/2005 ( آخر تحديث: 17/11/2005 الساعة: 00:01 )
القدس - معا - اكد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في داخل اراضي 48 على أن المسجد الأقصى المبارك ، حق إسلامي عربي فلسطيني خالص حتى قيام الساعة ، ولا يوجد للمتطرفين اليهود أي حق فيه ولو بحجم ذرة تراب.

واكد صلاح بانه عندما يتوجه الى الاقصى فانه بذلك يمارس حقه الطبيعي وانه لن يحتاج في يوم من الأيام أن استأذن ليبرمان ولا جدعون عزرا ولا أي اسرائيلي مضيفا :"في نفس الوقت لن أخاف في يوم من الأيام من تهديداتهم ولا من وعيدهم الإعلامي السخيف والقبيح ، فالمسجد الأقصى المبارك حق لنا وليشربوا البحر ".

وفسر الشيخ رائد صلاح الهجمة التي يتعرض لها لعزمه زيارة المسجد الاقصى اليوم الخميس بالقول :" في تصوري كما يعرف الجميع ان المجتمع الاسرائيلي على أبواب انتخابات كنيست جديدة ، قد تكون بعد ثلاثة أشهر ، وهم يحاولون أن يستغلوا كل مناسبة لتهييج المجتمع الاسرائيلي بهدف حصد أصوات انتخابية على حساب قوائم أخرى".

وكان الشيخ رائد صلاح قد صرح لموقع فلسطينيو 48 أنه سيزور المسجد الأقصى المبارك خلال الأيام القريبة القادمة"، مجددا تصريحه المشهور الاقصى في خطر.

يشار الى انه بموجب قرار الإفراج عن الشيخ رائد صلاح في تموز الماضي فانه يحظر عليه زيارة القدس لمدة أربعة أشهر وهي المدة التي تنتهي يوم غد الخميس.

تصريحات الشيخ رائد صلاح هذه جائت ردا على التحريض الذي وجهه عضو الكنيست اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان - رئيس حزب اسرائيل بيتينو - مساء أمس عليه حيث وصف ليبرمان الشيخ صلاح بالإرهابي.

كما طالب ليبرمان في تصريحاته الشرطة الإسرائيلية منع الشيخ رائد صلاح من زيارة المسجد الأقصى ، مهدد أنه في حال عدم استجابة الشرطة الإسرائيلية لطلبه فانه سيتوجه للمحكمة العليا لاستصدار أمر يمنع الشيخ رائد صلاح من الزيارة.