الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

وسط صيحات تتوعد بالانتقام: المئات من اهالي جنين يشيعون جثماني الشهيدين احمد عباهرة ومحمود زايد

نشر بتاريخ: 17/11/2005 ( آخر تحديث: 17/11/2005 الساعة: 20:58 )
جنين - معا - شيع المئات من المواطنين الفلسطينيين في محافظة جنين مساء اليوم الخميس جثماني الشهيدين، محمود جمال محمد زايد 18 عاما، واحمد صابر عباهرة 22 عاما، واللذين اغتالتهما القوات الخاصة الاسرائيلية في جنين اليوم .

ووسط هتافات تتوعد بالانتقام، انطلق الموكب الجنائزي من امام مستشفى جنين الحكومي مخترقا شوارع المدينة، وصولا الى بلدة اليامون غرب المدينة ،حيث ووري جثمانا الشهيدين الثرى هناك.

وقد استشهد الناشطان في كتائب الاقصى اثناء توجههما من بلدة اليامون الى مدينة جنين حينما باغتتهما سيارة من نوع مرسيدس ،تستقلها قوات خاصة اسرائيلية حيث اطلقت النار على السيارة التي كانا يستقلانها مما ادى الى استشهادهما على الفور .

وندد مرزوق عيد، امين سر حركة فتح في اليامون، بالجريمة مطالبا التنظيمات الفلسطينيةبالانتقام، والرد على جرائم الاحتلال اليومية، ضد ابناء الشعب الفلسطيني ،فيما،اكدت كتائب شهداء الاقصى ،على مواصلة المقاومة والانتقام للشهيدين .