طولكرم- تواصل فعاليات البرامج المقروءة التي تنظمها جمعية سيكولوجيين بلا حدود ولجان العمل الإجتماعي

نشر بتاريخ: 17/08/2008 ( آخر تحديث: 17/08/2008 الساعة: 12:32 )
طولكرم- معا- تتواصل فعاليات البرامج المقروءة، والتي تنظمها جمعية سيكولوجيين بلا حدود ولجان العمل الإجتماعي في محافظة طولكرم شمال الضفة الغربية، حيث تم إنجاز العديد من هذه الفعاليات في كل من بلدة صيدا شمال طولكرم، وقرية شوفه جنوبها، والاحياء الشرقية والغربية من مدينة طولكرم، وجمعية ضاحية السلام ومخيم طولكرم شرقاً.

وسيتم العمل مع الاطفال في مناطق مخيم نور شمس وعنبتا شرقي المدينة، ومناطق أخرى مقترحه، بالتنسيق مع جمعية الشبان المسيحية، ومركز ريفنا، وجامعة فلسطين التقنية خضوري، ووزارة الزراعة، وبالتعاون مع محافظة طولكرم.

واكد الدكتور محمود سعيد على ضرورة العمل مع المجموعات مرة اخرى، لتحديد آليات عمل على أسس علمية تتناسب مع حاجات الاطفال ضمن مواضيع الارشاد النفسي، مؤكداً ان العشرات من الاطفال لديهم معاناة من الخوف، لهذا يجب اجراء تواصل مستمر معهم.

وشدّد الدكتور الإيطالي ديدو على ضرورة تضامن الشعب الإيطالي مع الالطفال الفلسطينيين، وضرورة إعطائهم الحياة الجديدة، بعيداً عن المشاكل والاحتلال والمعاناة.

من جهة اخرى، اشارت الاخصائية في لجان العمل الاجتماعي اريج ابو غالي، بان البرامج التي تم انجازها في المناطق كانت متقدمة، وان عدد الاخصائيين المشاركين في هذه البرامج وصل الى (14) اخصائي من ايطاليا و الناصرة.

بدورها، ثمنت الاخصائية أمل دبوس دور جمعية لجان العمل الاجتماعي ومنشطيها الذين قامو بتسهيل كل ما يلزم لانجاح البرامج المقترحة والتي ركزت على حالات الاطفال في العديد من المناطق.

واكد شريف شحرور رئيس جمعية لجان العمل الإجتماعي، على ضرورة التواصل مع كافة المؤسسات العاملة في المجتمع المحلي الفلسطيني ومؤسسات المجتمع الدولي والمؤسسات في الداخل، منوها الى أنه تم بحث تشكيل فريق داعم من الناصرة وايطاليا وفلسطين، للتأكيد على الدعم والعمل في مجالات الاطفال، للمساعدة والتدخل لحل الاشكالات لدى الاطفال في المجتمع الفلسطيني.